13:31 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قالت الخارجية الروسية، اليوم السبت 24 فبراري/شباط، إن قانون "إعادة دمج دونباس" يشطب اتفاقات "مينسك".

    وأشارت إلى أن القانون الأوكراني الجديد يشرع باستخدام الجيش الأوكراني ضد المدنيين، ويهدد الوضع في جنوب شرقي أوكرانيا.

    وتابعت البيان "تأمل موسكو أن يؤثر الغرب على كييف، لمنع سيناريو كارثي لأوكرانيا، سيكون محفوفا بعواقب لا يمكن التنبؤ بها".

    وأوضحت أن القانون يؤكد بشكل تام تركيز حكومة كييف على حل الصراع في المنطقة من خلال العنف.

    وقالت الخارجية:

    "بدأ سريان القانون الفاضح بشأن ما يسمى بإعادة دمج دونباس في 24 فبراير/شباط 2018، هكذا أكدت كييف بشكل تام على حل الصراع في جنوب شرق أوكرانيا بالطرق العسكرية، وبإصدار القانون المذكور أعلاه، قام بترو بوروشينكو فعلا بإلغاء اتفاقات مينسك من خلال فك القيود عن أيدي حزب الحرب".

    وأشار بيان الخارجية إلى أن القانون يخلق ظروفا للاستيلاء القصري على المناطق الخارجة عن سيطرت كييف، ويشرع في استخدام الجيش الأوكراني ضد المدنيين.

     

    انظر أيضا:

    لافروف: قانون إعادة دمج دونباس يبعدنا عن تنفيذ اتفاقيات مينسك
    الرئيس الأوكراني يوقع قانون إعادة دمج دونباس
    الخارجية الألمانية: رفع العقوبات عن موسكو يمكن أن يبدأ بعد دخول قوات حفظ السلام إلى دونباس
    الأمن والتعاون الأوروبية: نشر قوات حفظ السلام في دونباس من أجل تنفيذ اتفاقيات مينسك
    توريد صواريخ "جافلين" إلى كييف لن يغير الوضع في دونباس
    موسكو ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى منطقة دونباس في أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أوكرانيا, أخبار روسيا اليوم, اتفاقية مينسك, الخارجية الروسية, بيترو بوروشينكو, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook