06:58 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    تحرير الرقة

    الأمم المتحدة مستعدة وراغبة بالوصول إلى الرقة لتقييم الوضع على الأرض

    © REUTERS / RODI SAID
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن مساعد المبعوث الأممي إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان ايغلاند، اليوم الخميس، أن الأمم المتحدة مستعدة وراغبة بالوصول إلى الرقة لتقييم الوضع على الأرض، وتتطلع لمساعدة روسيا في الحصول على إذن من دمشق للوصول إلى الرقة.

    سبوتنيك. وقال ايغلاند للصحفيين: "مستعدون وراغبون بالذهاب إلى الرقة. علينا الحصول على أذن من الحكومة وتقييم الوضع الأمني داخل المدينة. أعتقد أن الحكومة بمساعدة روسيا ستعطينا إذنا ونستطيع الوصول إلى الرقة".

    ووفقاً له، الوضع في الرقة سيء جداً. فمنذ تشرين الأول/ أكتوبر 2017 سجلت الأمم المتحدة 637 إصابة بسبب تفجيرات، و125 حالة وفاة. ويُرصد في الرقة كل أسبوع من 20 حتى 25 مصابا بالقذائف والذخائر غير المنفجرة.

    وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد دعا في وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، أثناء حديثه خلال أعمال الدورة الـ37 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المنعقد في جنيف لإرسال بعثة من الأمم المتحدة والصليب الأحمر، وفي أسرع وقت، لتقييم الأوضاع في الرقة السورية، التي قصفها التحالف وتركها لمشيئة لقدر، مع أراضيها المزروعة بالألغام وبنيتها التحتية المدمرة بالكامل".

    وسبق لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن أعلن بأن بلاده تقترح تشكيل لجنة أممية لتقييم الوضع في مدينة الرقة السورية "تكون قادرة على معاينة وتقييم ما يحدث على أرض الواقع في الرقة، التي للأسف لا يسمح حتى الآن، للمنظمات الإنسانية أو وسائل الإعلام بالوصول إليها".

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: مقتل 30 شخصا خلال 48 ساعة في الغوطة الشرقية
    مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: لا يوجد توافق حول مشروع هدنة إنسانية في سوريا
    الأمم المتحدة: إيران ما تزال ملتزمة بالاتفاق النووي
    مبادرة الحوثي لوقف الحرب في اليمن... كيف سترد الأمم المتحدة؟
    الصين تحقق في انتهاك محتمل لعقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية
    الأمم المتحدة تكشف جنسية قتلى قوات حفظ السلام في مالي
    الكلمات الدلالية:
    تفجيرات, ذخائر, قذائف, الأمن, مساعدة, الحكومة, حقوق الإنسان, وكالة سبوتنيك, الأمم المتحدة, سيرغي شويغو, سيرغي لافروف, الرقة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik