18:32 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استدعت النيابة العامة في كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء 6 مارس/ آذار، الرئيس الأسبق للبلاد لي ميونغ بك للتحقيق معه في 14 مارس/آذار الجاري.

    يواجه الرئيس الأسبق تهمة تلقي رشوة قدرها 9.2 مليون دولار، وأكد مسؤول بالنيابة العامة الحاجة لإجراء تحقيق مع لي لتوضيح الأمر بشكل شفاف، حسب يونهاب.

    وقال مسؤول بالنيابة العامة إن النيابة جمعت معلومات تساعد على توضيح الحقائق، وأن إجراء التحقيق مع لي لا مفر منه.

    وتولى الرئيس لي منصب الرئاسة في الفترة من 2009 إلى 2013، ويواجه لي شكوكا بحصول مساعديه الرئاسيين على أموال غير مشروعة من وكالة الاستخبارات الوطنية بناء على تعليماته.

    وتشتبه النيابة العامة أن لي هو المالك الحقيقي لشركة "داس" لصناعة قطع غيار السيارات وأنه استخدمها كقناة كسب أموال غير مشروعة.

    والرئيس الأسبق لي ميونغ بك هو الرئيس الرابع الذي يمثل في كوريا الجنوبية أمام النيابة العامة.

    انظر أيضا:

    وفد كوري شمالي يصل الجارة الجنوبية
    جندي كوري شمالي منشق ينقل إلى مستشفى عسكري بكوريا الجنوبية
    توقف المفاعل النووي "كوري" في كوريا الجنوبية عن العمل
    كوريا الجنوبية: مباحثات وفدنا مع الشمال ليست مخيبة للآمال
    محادثات لبحث نشر الجيش الأمريكي في كوريا الجنوبية
    الخارجية الأمريكية: واشنطن سوف تضغط على كوريا الشمالية لنزع "النووي" دون شروط
    زعيم كوريا الشمالية يرغب في تحسين العلاقات مع الجنوب
    مبعوثون كبار من كوريا الجنوبية يزورون كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الجنوبية, مون جيه إن, النيابة العامة, الرئاسة الكورية الجنوبية, تحقيق, أخبار آسيا, أخبار كوريا الجنوبية, أخبار اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook