Widgets Magazine
02:00 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    معركة تحرير الحويجة، القوات العراقية، الجيش العراقي، الحشد الشعبي، العراق 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    سياسي عراقي: ضم "الحشد الشعبي" يقضي على الشكوك في قانونية وضعهم

    © AFP 2019 / Ahmad al-Rubaye
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    رحب الدكتور محمود الأنور، السياسي والقيادي في حركة "كلنا عراق"، بقرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي أضفى الصفة الرسمية على قوات الحشد الشعبي، بضمها إلى قوات الأمن في البلاد.

    وقال الأنور، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة 9 مارس/ آذار 2018، إن هذه الخطوة من شأنها أن تقضي على كافة ما يثار داخليا وخارجيا بشأن مشروعية وقانونية وضع قوات الحشد الشعبي، كما أنها تعتبر تحركا ذكيا من الحكومة الاتحادية، يضمن استمرار القوات في حالة جاهزية وقوة دائمتين.

    وأوضح السياسي العراقي، أن المرسوم الذي أصدره رئيس الوزراء العراقي، يقضي بأن يحصل المقاتلون في صفوف قوات الحشد الشعبي، على رواتب تتساوى مع ما يتقاضاه أقرانهم من أفراد الجيش، كما ستطبق عليهم قوانين الخدمة العسكرية، وسيقبل منسوبو الحشد الشعبي في الكليات والمعاهد العسكرية.

    ولفت إلى أن المرسوم كان متوقعا منذ فترة، ولكن التوقيت الذي جاء فيه يدل على "حنكة القيادة السياسية، حيث أن انتهاء العمليات في وقت قريب قد يتيح الفرصة لنمو نزاعات، خاصة مع تربص البعض بوحدة العراق، وبالتالي فصدوره الأن يوحد الجبهة الداخلية، في ظل إقبال العراق على انتخابات تشريعية، مقرر إجراؤها في 12 مايو/ آيار المقبل".

    وأشاد الأنور، بالدور "القوي الذي أدته قوات الحشد الشعبي، في مواجهة التنظيمات الإرهابية، من خلال عمليات عسكرية بالمشاركة مع القوات المسلحة العراقية وقوات الشرطة وقوات مكافحة الإرهاب، حيث اعتمدت القوات العراقية على الحشد الشعبي في طرد تنظيم "داعش" الإرهابي، من المناطق التي سيطر عليها عام 2014".

    كان البرلمان العراقي أقر قانونا في عام 2016، يقضي بدمج قوات الحشد الشعبي في أجهزة الدولة، على أن تكون تحت سلطة رئيس الوزراء بشكل مباشر، خاصة بعد الدور الذي أدته في مواجهة التنظيمات الإرهابية خلال عمليات تحرير الموصل ومحافظة نينوى بالكامل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مرسوما، مساء أمس، الخميس 8 مارس/ آذار، يضفي الصفة الرسمية على ضم فصائل الحشد الشعبي إلى قوات الأمن في البلاد. وذكرت "رويترز" أن المرسوم يقضي بأن يحصل مقاتلو قوات الحشد الشعبي على الكثير من حقوق أفراد الجيش، إذ سيحصلون على رواتب تتساوى مع ما يتقاضاه أقرانهم من أفراد الجيش، كما ستطبق عليهم قوانين الخدمة العسكرية وسيقبل منسوبو الحشد الشعبي في الكليات والمعاهد العسكرية. 

    يذكر أن عشرات الآلاف من العراقيين قد استجابوا في 2014 لدعوة إلى حمل السلاح وشكلوا قوات "الحشد الشعبي"، وذلك بعد أن سيطر تنظيم "داعش" الإرهابي على ثلث أراضي العراق.

    انظر أيضا:

    الحشد الشعبي: مقتل 20 من داعش ومحاصرة 15 في العراق
    الحشد الشعبي يكشف لـ"سبوتنيك" نتائج أولية لملاحقته خلايا "داعش" شمالي بغداد
    هجوم انتحاري بمقر "الحشد الشعبي" وسط كركوك
    الحشد الشعبي يعلن تنفيذ عملية ضد "داعش" ردا على هجوم السعدونية
    الحشد الشعبي يوضح تفاصيل الكمين الذي أدى إلى مقتل 27 من مقاتليه
    "الحشد الشعبي" يحبط عملية تسلل انتحاريي "داعش" من سوريا إلى العراق
    الحشد الشعبي: مقتل 5 عناصر من "داعش" خلال مداهمة أمنية في الحويجة
    الكلمات الدلالية:
    قوات الأمن, الشرطة العراقية, الدولة, الحشد الشعبي, تنظيم, الجيش العراقي, أخبار, إرهابي, العالم, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik