23:45 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    قبل لقاء ترامب وكيم جونغ أون التاريخي... سلسلة من "المواقف غير المألوفة" جمعت الرئيسين

    © AP Photo / Wong Maye-E, Pablo Martinez Monsivais
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0

    في ظل الأنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقابلة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون للمرة الأولى، لمناقشة البرنامج النووي لكوريا الشمالية، فإن هناك تاريخ من المواقف "غير المألوفة" جمعت بين الرئيسين.

    وفيما يلي أبرز المواقف التي جمعت الرئيسين:

    * "الرجل المجنون"

    وصف دونالد ترامب لاعب كرة السلة الأمريكية، دينيس رودمان عبر "تويتر" في 16 سبتمبر/أيلول 2015، بأنه "رجل مجنون" بعد زيارته إلى كوريا الشمالية من أجل مشاهدة مباراة كرة سلة مع كيم جونغ أون، وأشار إلى أن كوريا الشمالية هي آخر مكان في الأرض من الممكن أن يذهب إليه.

    * "لا يمكن الاستهانة به"

    وصف ترامب كيم جونغ أون، خلال حملته الانتخابية في 10 فبراير/شباط 2016، أنه "شخص شرير ولا يمكن الاستهانه به"، وذلك في أثناء لقاء معه في برنامج "سي بي إس ذيس مورننغ"، في 10 فبراير/ شباط 2016.

    وفسر ترامب وصفه لكيم بأنه تمكن من "الاستيلاء على نفوذ والده ومكانه، وعلى كل القادة العسكريين الذين كانوا تحت حكمه".  

    * "هل هذا الرجل لديه شيء أفضل يفعله في حياته؟"

    سخر ترامب من زعيم كوريا الشمالية عبر "تويتر"، في 3 يوليو/تموز 2017، بعد أن أطلق صاروخا تجريبيا.

    وغرد ترامب، قائلا "كوريا الشمالية أطلقت صاروخا، هل هذا الرجل لدية شيء أفضل يفعله في حياته عن هذا؟".

    * "النار والغضب"

    استعان دونالد ترامب في 8 أغسطس/آب 2017 بعنوان الكتاب المهاجم له "النار والغضب" من أجل مهاجمه كوريا الشمالية، إذا قال للصحفيين: من الأفضل لكوريا الشمالية ألا تهدد أمريكا لأنهم سيواجهون "نارا وغضبا" لم يشهد العالم مثلهما من قبل".

    * "قرار حكيم"

    أشاد الرئيس الأمريكي بقرار كيم جونع أون، في 16 أغسطس/آب 2017، بشأن عدم ضرب جزيرة غوام بالسلاح النووي، وهي منطقة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، واعتبره قرار حكيم للغاية.

    ​* "الرجل الصاروخ"

    على وزن أغنية "الرجل الصاروخ" للمطرب البريطاني إلتون جون، وصف ترامب كيم جونغ أون بهذا اللقب، خلال خطابه الأول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 19 سبتمبر/أيلول 2017.

    وقال ترامب "إن الولايات المتحدة تمتلك صبرا وقوة كبيرة، ولكن إذا وجدت نفسها مرغمة على الدفاع عن نفسها أو عن حلفائها فإنها لم تملك خيارا سوى بتدمير كوريا الشمالية. إذ أن الرجل الصاروخ في مهمة انتحارية لنفسه ولنظامه بالكامل".

    * "أمريكي خرف ومعتل عقليا"

    رد كيم جونغ أون على تهديدات ترامب له في 22 سبتمبر/أيلول 2017، وقال في بيان: "ترامب غير مؤهل لقيادة البلاد، وهو بالتأكيد مارق ويلعب بالنار، وليس سياسيا، ومهما كانت توقعاته فإنه سيواجه نتائج تتجاوزها، وسوف أروض ذلك الأمريكي الخرف والمعتل عقليا بالنار.

    * "رجل مجنون"

    رد دونالد ترامب على إهانه كيم جونغ أون له في نفس اليوم، بأنه رجل مجنون، لا يمانع من تجويع شعبه أو قتلهم.

    * "حاولت جاهدا أن أكون صديقه"

    رد ترامب على وصف كيم جونغ أون له بأنه "عجوز مجنون"، بالتغريد على "تويتر" في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2017: "لماذا يهينني كيم بأنني عجوز مجنون؟ في الوقت الذي لم أصفه فيه بأنه قصير وبدين؟ لقد حاولت جاهدا أن أكون صديقه وقد يحدث هذا في يوم ما".

    ​* "زر نووي"

    قال كيم جونغ أون في الأول من شهر يناير/كانون الثاني 2018 خلال خطابه بمناسبة العام الميلادي الجديد، إنه يملك زر نووي على مكتبه من أجل تدمير أمريكا، ليرد ترامب عليه في المقابل عبر "تويتر" بأنه يملك أيضا زرا نوويا على مكتبه ولكنه أضخم وأكثر فاعلية.

    ​* "أملك علاقة جيدة معه"

    وفي حديث لدونالد ترامب مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في 11 يناير/كانون الثاني 2018 قال إنه يمتلك علاقة جيدة مع كيم جونغ أون.

    * "الاستعداد لإجراء محادثات"

    أشار كيم إيوي كيوم، المتحدث باسم رئيس كوريا الجنوبية جون جاي إن، في 25 فبراير/شباط 2018 إلى أن الرئيس مون يرى أن الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة يجب أن يتم قريبا من أجل تحسين العلاقات بين الكوريتين، وإيجاد حل جوهري لقضية شبه الجزيرة الكورية. ولهذا رد المندوبون الكوريون الشماليون بأن بلادهم كانت على استعداد تام لبدء المحادثات مع الولايات المتحدة، واتفقوا على أن العلاقات بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية وتلك التي بين الشمال والولايات المتحدة يجب أن تتطور في وقت واحد".

    * "أمريكا: نرغب أيضا في الحديث"

    عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اليوم التالي مباشرة، أثناء لقائه مع قادة أمريكيين البيت الأبيض، عن رغبته في إجراء محادثات مع كوريا الشمالية، ولكن تحت شروط صحيحة.

    * "رغبة في نزع السلاح النووي"

    صرح مبعوثون من كوريا الشمالية بعد مقابلتهم مع كيم جونغ أون في 6 مارس/آذار 2018 أن الجانب الكوري الشمالي على استعداد لنزع السلاح النووي، وأن كوريا الشمالية ليس لديها النية للإبقاء على سلاحها النووي إذا تم القضاء على التهديد العسكري ضد الشمال وضمان أمنه.

    * "تم التخطيط لمقابلة"

    غرد دونالد ترامب في 8 مارس/آذار، عبر حسابه الرسمي على تويتر، بأن كوريا الشمالية لن تجري تجارب صاروخية في الفترة الحالية.

    وأوضح ترامب في تغريدة له "تحدث كيم جونغ أون مع ممثلي كوريا الجنوبية عن نزع للسلاح النووي، وليس مجرد تجميد استخدامه، وكذلك لن تجري كوريا الشمالية خلال الفترة الحالية أي تجارب صاروخية، ويتم حاليا إحراز تقدم كبير، لكن العقوبات ستظل قائمة لحين التوصل إلى اتفاق، كما يجري حاليا الإعداد للقاء".

    انظر أيضا:

    ترامب يلتقي كيم جونغ أون قبل مايو المقبل
    رسالة "غير مسبوقة" من كيم جونغ أون إلى ترامب
    ترامب: قد يكون لدي علاقات جيدة جدا مع كيم جونغ أون
    كيم جونغ أون يتحدى واشنطن... كيف سيرد ترامب على هذا الاستفزاز؟
    بينهم كيم كارداشيان وإيفانكا ترامب...شاهد كيف احتفل مشاهير العالم بعيد الشكر
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, لقاء, أخبار السلاح النووي, تويتر, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, كيم جونغ أون, كوريا اشمالية, أمريكا, كوريا الجنوبية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik