09:06 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية، آمبر راد، أن السلطات حددت أكثر من 200 شاهد في واقعة الاعتداء على رجل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال.

    القاهرة — سبوتنيك. ونقل موقع "بي بي سي" عن الوزيرة قولها في تصريحات اليوم السبت، إنه "جرى تحديد أكثر من 200 شاهد فيما تجري الشرطة تحقيقات سريعة وتنظر في أكثر من 240 دليلا".

    وأشارت الوزيرة إلى أن سكريبال، 66 عاما، وابنته، التي أصيبت معه في الاعتداء "في حالة حرجة ولكن مستقرة" في مستشفى مقاطعة ساليزبيري بعد تعرضهما لهجوم بغاز أعصاب.

    وأعلنت شرطة سكوتلاند يارد في وقت سابق تولي جهاز مكافحة الإرهاب البريطاني التحقيق في قضية تسمم سكريبال وابنته في مدينة سالزبوري بمقاطعة يلتشير.

    ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن مصادر خاصة قولها "نقل العقيد السابق في الاستخبارات الروسية، سكريبال، إلى مستشفى في بريطانيا بسبب تعرضه لتسمم بمادة غير معروفة في مركز تجاري بمدينة سالزبوري في بريطانيا".

    يذكر أنه حكم على سكريبال في عام 2006 في روسيا، بالسجن لمدة 13 عاما بتهمة التجسس، حيث اعترف بتجنيده خلال عمله في الاستخبارات الروسية، في منتصف تسعينيات القرن الماضي، من قبل الاستخبارات البريطانية، التي نقل لها معلومات تعد من أسرار الدولة.

    وفي العام 2010، أصدر الرئيس الروسي وقتذاك، دميتري ميدفيديف، عفوا عن سكريبال، وجرت مبادلته مع محكومين اثنين آخرين، مقابل 10 مواطنين روس، كانت تحتجزهم السلطات الأمريكية.

    انظر أيضا:

    ماي تطرح مخاوف بريطانيا بشأن الحرب في اليمن خلال زيارة ولي العهد السعودي
    هدية غير تقليدية من رئيسة وزراء بريطانيا إلى ابن سلمان
    بريطانيا ستعمل مع الاتحاد الأوروبي بشأن إعفاءات من رسوم جمركية أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    لندن, المخابرات الروسية, بريطانيا, غاز الأعصاب السام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook