20:55 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال وزير المخابرات الإسرائيلي إسرائيل كاتس، اليوم الأربعاء 21 مارس/آذار، إن قصف إسرائيل عام 2007 لما يشتبه أنه مفاعل نووي سوري رسالة إلى إيران بأن إسرائيل لن تسمح لها بامتلاك أسلحة نووية.

    وأضاف كاتس، على حساب منسوب له عبر"تويتر": بعد أن اعترفت إسرائيل رسميا لأول مرة أنها نفذت الضربة الجوية عام 2007 على موقع "الكبر" في دير الزور، "العملية ونجاحها أوضحا أن إسرائيل لن تسمح بامتلاك من يهددون بقاءها أسلحة نووية… آنذاك سوريا واليوم إيران"، وذلك وفقا لـ"رويترز".

    وكان الجيش الإسرائيلي أقر، في وقت سابق اليوم الأربعاء، بتدمير مفاعل نووي سوري كان في المرحلة الأخيرة من بنائه في ضربة جوية شنتها مقاتلاته عام 2007. وأوضح أن البيان الخاص بالضربة الجوية، التي دمر فيها المفاعل النووي السوري، جاءت في أعقاب إنهاء أمر رقابي عسكري كان يحظر بموجبه على أي مسؤول إسرائيلي التحدث بشأن العملية.

    وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن على المنطقة بأكملها استيعاب الدرس من الضربة التي نفذتها إسرائيل في عام 2007 ضد ما يشتبه في أنه مفاعل نووي سوري.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تكشف سببا جديدا لسقوط طائرتها المقاتلة في سوريا
    بالصورة... هكذا أكدت إسرائيل وجود "سو-57" المتطورة في سوريا
    ظريف: يجب وضع حد لأعمال إسرائيل العدوانية ضد سوريا
    وزير خارجية إيران: إسرائيل تتخذ العدوان سياسة لها وتتوغل يوميا في سوريا ولبنان
    خبير: إسرائيل في صدمة والقوات الأمريكية ستخرج من سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, إسرائيل, أخبار إيران, وزير المخابرات الإسرائيلية إسرائيل كاتس, الجيش الإسرائيلي, الحكومة السورية, الحكومة الإيرانية, المخابرات الإسرائيلية, اعتداء إسرائيلي على دمشق, الحرب على سوريا, أخبار العالم الآن, أخبار سوريا اليوم, أخبار إسرائيل, مفاعل نووي, تهديدات عسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook