05:25 15 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    رئيس فرنسا (حينئذ) نيكولاس ساركوزي خلال ركوب دراجته في كافاليير، فرنسا 8 أبريل/ نيسان 2017

    ساركوزي ينفي الاتهامات الموجه إليه بقضية تمويل الانتخابات الرئاسية 2007

    © AP Photo / Claude Paris
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    نفى الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، الاتهامات الموجهة إليه، اليوم الأربعاء في إطار التحقيق في تمويل حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2007 من ليبيا، وجاء ذلك حسب ما أورده موقع "بي أف أم تي في" التلفزيوني.

    باريس — سبوتنيك. وقالت القناة نقلا عن مصدر: أن "نيكولا ساركوزي ينفي الاتهامات".

    هذا ووجه القضاء الفرنسي الاتهام لساركوزي بتهمة الفساد والتمويل غير الشرعي لحملته الانتخابية. 

    ووجه القضاء الفرنسي، مساء اليوم الأربعاء، التهم إلى ساركوزي للاشتباه في تمويل ليبيا لحملته في الانتخابات الرئاسية عام 2007.

    وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية على موقعها الإلكتروني، إن رئيس الدولة الأسبق، والذي تم وضعه في الحجز صباح الثلاثاء في نانتير، يحاكم بتهمة الرشوة، والتمويل غير القانوني للحملة الانتخابية، وتلقي الأموال العامة الليبية.

    ويعتقد القضاء الفرنسي، بحسب التهم الموجهة ضد ساركوزي، أن الأخير استفاد في تمويل حملته للانتخابات الرئاسية عام 2007 من الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، والذي ساعده في الوصول إلى الحكم في العام 2011، وذلك بعد "شهر عسل" قصير تميزت به زيارة الزعيم الليبي إلى العاصمة الفرنسية باريس.

    وفي السياق ذاته، احتجزت الشرطة الفرنسية، أمس الثلاثاء، الرئيس الأسبق ساركوزي للتحقيق في تمويل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لحملته الانتخابية.

    وكشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية، عن أن "الشرطة تحتجز الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، للتحقيق معه في تمويل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لحملته الانتخابية عام 2007".

    وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن التحقيقات أظهرت أن مفاوضات التمويل تمت في مؤتمر في دبي، ثم أجريت بعدها بعض المقابلات في مكتب ساركوزي في باريس.

    انظر أيضا:

    حتى بعد مماته... القذافي ينتقم من ساركوزي
    القذافي يعود لمعاقبة ساركوزي: لكل عمل حساب، وللسيء عقاب
    الشرطة الفرنسية تحتجز الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي للتحقيق في تمويل القذافي
    ساركوزي مهنئاً ماكرون: أتمنى له التوفيق فهذه المرحلة ستكون صعبة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, تمويل, نفي اتهامات, القضاء الفرنسي, نيكولا ساركوزي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik