09:48 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    علق الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما على المسيرات، التي شهدتها مدن أمريكية، أمس السبت 24 مارس/ آذار، ضد بيع السلاح، مشيرا إلى أن مطالب الملايين بالتغيير لا يمكن الوقوف في طريقها.

    وتجمع حوالي 20 ألف شخص في فعالية بعنوان "مسيرة من أجل حياتنا" في بلدة بارك لاند في فلوريدا، حيث سقط في فبراير/ شباط الماضي 17 قتيلا بإطلاق النار في مدرسة.

    وجرت فعاليات مماثلة في 800 مدينة أمريكية، بما في ذلك في واشنطن ونيويورك وبوسطن وشيكاغو وهيوستن، كما تجمع نشطاء بالقرب من السفارات الأمريكية في لندن وستوكهولم وكوبنهاغن.

    وكتب أوباما على "تويتر": "الصغار الذين يشاركون في تلك المسيرات يمثلون مصدر إلهام لي أنا وميشيل أوباما".

    ووجه الرئيس السابق رسالة إلى المشاركين في المسيرات طالبهم فيها بمواصلة العمل والمضي قدما، مشيرا إلى أنه لا يوجد شئ يمكنها أن يقف في طريق ملايين الأصوات، التي تطالب بالتغيير.

    وينص الدستور الأمريكي بشكل واضح وصريح على أحقية المواطنين في امتلاك الأسلحة".

    وبينما يعارض الديمقراطيون التوسع في امتلاك السلاح، يرى الجمهوريون أنه من الحقوق التي نص عليها الدستور، ويصوتون ضد أي قرار يحجم هذا الحق.

    انظر أيضا:

    حق امتلاك السلاح في أمريكا... جرائم بحماية الدستور
    مسيرات حاشدة في أمريكا ... "الكونغرس قتلة"
    أول تعليق من ترامب على حادث إطلاق النار في فلوريدا
    الشرطة الأمريكية: مقتل 17 شخصا في حادث إطلاق نار بمدرسة في فلوريدا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, باراك أوباما, الحزب الجمهوري الأمريكي, الحزب الديمقراطي الأمريكي, حادث إطلاق نار في فلوريدا, أخبار أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook