22:32 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الوضع في كابول بعد الانفجار في البرج التلفزيوني Shamshad  ، أفغانستان

    مشاركة نسائية نادرة في اعتصام بمعقل لطالبان

    © Sputnik . J. Kargyar
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اعتصم عشرات من المطالبين بالسلام، بينهم نساء، ونصبوا خياما في إقليم هلمند الأفغاني بعد أن أسفر انفجار سيارة ملغومة، الأسبوع الماضي، عن سقوط أكثر من 12 قتيلا أمام ملعب رياضي.

    ووفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، في تطور نادر شاركت نساء من عرقية البشتون في الاعتصام بمدينة لشكركاه عاصمة الإقليم يوم الثلاثاء، وقلن إنهن سيخرجن لاحقا في مسيرة إلى منطقة تسيطر عليها حركة طالبان للمطالبة بإنهاء الحرب.

    وانفجرت السيارة، يوم الجمعة، مع انتهاء مباراة للمصارعة في لشكركاه مما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل وإصابة ما لا يقل عن 47 آخرين، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجير.

    وقال قاري محمد يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في بيان نشر على أحد المواقع الإلكترونية التابعة للحركة، إن القوات الأمريكية تستغل المحتجين.

    وجاء في البيان: "الإمارة الإسلامية قلقة للغاية من أن تسيء دوائر العدو استغلال أسمائكم".

    وأضاف: "إذا حدث شيء لا قدر الله فستقع المسؤولية على أكتافكم لأنكم تدركون أننا في حالة حرب ونواجه مخططات عدائية عدة وسنضطر لاتخاذ خطوات جادة من أجل تحييدها".

    وكان الرئيس أشرف عبد الغني قد عرض، الشهر الماضي، إجراء محادثات سلام مع طالبان، لكن لم يبدر عن الحركة ما يشير بوضوح لاستعدادها لإنهاء التمرد.

    انظر أيضا:

    روسيا تأمل مشاركة "طالبان" في جولة "صيغة موسكو" حول أفغانستان
    لافروف: واشنطن تتجنب أي حوار جاد مع موسكو بشأن أفغانستان
    لافروف: لا سلام حقيقي في أفغانستان دون حوار الحكومة مع طالبان
    قلق في الخارجية الروسية بشأن نقل متشددين في أفغانستان بطائرات مروحية دون علامات تعريف
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, اعتصام, سيدات, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik