06:52 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الشرطة الأمريكية

    الشرطة الأمريكية تعلن عدد الضحايا في إطلاق النار بمقر "يوتيوب"

    © REUTERS / Brian Frank
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكدت الشرطة في سان برونو في كاليفورنيا المعلومات حول إصابة 4 أشخاص بجروح بإطلاق النار في مقر يوتيوب ومقتل شخص واحد.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال رئيس شرطة المدينة للصحفيين: "في المجموع لدينا 4 ضحايا (مصابين)، تم نقلهم إلى المستشفى بعد إصابتهم بأعيرة نارية، وشخص آخر، الذي توفي في المبنى".

    وأفاد أحد ممثلي مستشفى سان فرانسيسكو، بأن 3 أشخاص نقلوا إلى المنشأة الطبية، أحدهم في حالة حرجة.

    وكانت ذكرت وسائل الإعلام، في وقت سابق، أن إطلاق النار نفذته امرأة، وقد ماتت.

    ولم يتضح في الحال ما اذا كانت مطلقة النار هي في عداد الضحايا الذين أوردهم قائد الشرطة في الحصيلة التي أعلن عنها أم لا.

    وغالبا ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار لكن نادرا ما يكون مطلق النار امرأة.

    كام نقلت شبكة "سي إن إن" عن مصدر لم تكشف عن اسمه إن "امرأة تسللت وقت الغداء وأطلقت النار على ما يبدو على شخص بعينه"، مشيرا إلى أن إطلاق النار حصل في "باحة داخلية" يتناول فيها الموظفون طعام الغداء.

    وكانت قناة "آي بي سي" التلفزيونية، قد ذكرت سابقا، انه تم نقل 5 أشخاص إلى مستشفى ستانفورد.

    هذا وكان موظفو" يوتيوب" قد كتبوا عبر الشبكات الاجتماعية عن إطلاق نار في مقر الشركة في ولاية كاليفورنيا.

    وكتب أحد العاملين في الشركة فاليم لافروسيك، على حسابه في "تويتر": "لقد سمعت صوت إطلاق نار في مقر الشركة يوتيوب. لقد سمعت أصوات إطلاق نار من مكتبي ورأيت أشخاصا يركضون، وحصنت نفسي في غرفة مع زملائي"، معلقا في وقت لاحق: "في أمان، تم اجلائي، وأنا في الخارج".

    لاحقا، أكدت الشرطة في سان برونو في كاليفورنيا التحقيق في إطلاق النار في مقر شركة يوتيوب.

    انظر أيضا:

    "يوتيوب" يحظر كل الفيديوهات التي تروج للأسلحة وملحقاتها
    "يوتيوب" يبدأ رسميا في تشغيل فيديوهاته بدون إنترنت في 125 بلدا
    مديرة "يوتيوب" تهاجم "فيسبوك" بسبب "صور الأطفال" (فيديو)
    شاهد...أكثر 10 فيديوهات مشاهدة على "يوتيوب" في 2017
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, ضحايا, إطلاق نار, يوتيوب, الشرطة الأمريكية, كاليفورنيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik