10:39 24 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    مقاتلة إف-35

    أحدث مقاتلتين أمريكيتين تهددان بعضهما بعضا بسبب عيب فني

    © flickr.com/ Lockheed Martin
    العالم
    انسخ الرابط
    160

    تعد مقاتلتا "إف-22" و"إف-35" الأمريكيتان من أحدث الطائرات الحربية المتقدمة والمتطورة في العالم.

    وتؤدي هاتان الطائرتان دور "راعي قطيع الطائرات القديمة" وفق تعبير وكالة أنباء بلومبيرغ، في القوات الجوية الأمريكية. غير أن هناك ما يعيق استخدامهما المشترك. وذلك لأنهما لا تستطيعان تبادل المعلومات في ما بينهما بشكل عادي وهو عيب خطير لا يقلل من فعالية استخدام الطيران فقط، بل يعرِّض المقاتلات الباهظة الثمن لخطر التصفية الجسدية.

    وأوضحت الوكالة أن طائرة "إف-22" التي أنجِز تصميمها في منتصف ثمانينات القرن الماضي مزودة بنظام الاتصال والمعلوماتية الذي يعتبر متقادما ولا يواكب تطور نظم المعلوماتية الحديثة ومنها النظام الخاص بمقاتلة "إف-35". ومن هنا فإن مقاتلة "إف-22" تستطيع استقبال المعلومات من "إف-35" و"المقاتلة الأوروبية" (يوروفايتر) ولكنها لا تستطيع أن تزود المقاتلات الصديقة الأخرى بما لديها من معلومات، أي أن أحدث طائرتين من طائرات سلاح الجو الأمريكي ليستا رفيقتين أثناء القتال. وليس هذا فقط، بل يعرضهما عدم القابلية للتفاعل في مجال المعلومات لخطر الهلاك بسبب جهل الطيارين بالأخطار التي تحدق بطائراتهم.

    مقاتلة إف-22
    © AFP 2018 / SAUL LOEB
    مقاتلة "إف-22"

    ولن تُحل هذه المشكلة إلا عندما تحصل "إف-22" على نظام اتصال جديد من المفروض أن تتم صناعته في فترة ما بعد عام 2023.

    انظر أيضا:

    معركة خيالية: "سو-35" تهاجم و"إف-35" تحاول اللوذ بالفرار
    السوريون يصيبون مقاتلة "إف-35" الإسرائيلية
    سوريا: "سوخوي 35" تتغلب على "إف-22"
    طيار يكشف ما يضمن تفوق "سوخوي 30إس إم" على "إف-22"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة الأمريكية, طائرات, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik