16:45 16 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    اجتماع مجلس الأمن للتصويت على عقوبات كوريا الشمالية

    فرنسا في الأمم المتحدة: لا نعترف بـ"رد ناعم" على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

    © REUTERS / Stephanie Keith
    العالم
    انسخ الرابط
    114

    أعلن ممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، اليوم الثلاثاء 11، بأن فرنسا لا تعترف "برد ناعم" على استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

    الأمم المتحدة — سبوتنيك. وقال ديلاتر في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط:

    أن السماح باستخدام الأسلحة الكيميائية يفسح المجال باستخدام أسلحة الدمار الشامل خارج ساحة القتال.

    وأضاف "أن أسلحة الدمار الشامل تشكل تهديدا لوجودنا، مشيرا إلى أن فرنسا سوف تبذل قصارى جهدها لمنع الإفلات من العقاب عندما يتعلق الأمر باستخدام الأسلحة الكيماوية".

    وكانت منظمة "الخوذ البيضاء" والتي تمثل الدفاع المدني في مناطق سيطرة المسلحين، و"جيش الإسلام" و"الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة" السورية، قد اتهمت قوات الحكومة السورية بشن هجوم بالغازات السامة، يوم السبت الماضي 7 نيسان/ أبريل على دوما، ما أوقع عشرات الضحايا، ولم يؤكد أي مصدر مستقل حصول مثل هذا الهجوم الذي نفته دمشق بقوة.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، أنه والقادة العسكريون يدرسون ردا أمريكيا على هجوم بالأسلحة الكيميائية الذي وقع سوريا في مطلع الأسبوع، وتعهد بصدور قرار قوي في وقت قريب ربما يكون الليلة.

    وأعلنت روسيا عن طريق ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنها مستعدة لاعتماد مشروع القرار المقترح حول إنشاء آلية جديدة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

     

    انظر أيضا:

    كيف يقرأ اللبنانيون لقاء ماكرون وابن سلمان مع وجود الحريري في فرنسا؟
    السفير السعودي في فرنسا يكشف عن التحديات التي يواجهها محمد بن سلمان
    ممثل فرنسا لدى الأمم المتحدة: هجوم الدوما حدث بموافقة ضمنية من روسيا
    فرنسا ترضخ لانتقادات ابن سلمان وتجري تعديلات على صفقة ضخمة
    فرنسا تدعو مجلس الأمن لاجتماع سريع لبحث الوضع في الغوطة الشرقية
    محاكمة رفعت الأسد في فرنسا قريبا بتهم فساد
    خبراء: فرنسا تريد أن تكون بديلا لأمريكا في سوريا
    فرنسا: أول مرة يثبت فيها استخدام سلاح كيميائي في أوروبا منذ الحرب العالمية الأولى
    الكلمات الدلالية:
    الفيتو, غارات, أسلحة كيميائية, رد, مجلس الأمن, الأمم المتحدة, الشرق الأوسط, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik