19:25 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيجري اجتماعا بشأن الأوضاع في سوريا وأنه على وشك اتخاذ قرارا بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيميائية هناك.

    القاهرة — سبوتنيك.وقال ترامب، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" اليوم الخميس، "نجري عددا من الاجتماعات اليوم وسنرى ما سيحدث"، مضيفا "الآن علينا اتخاذ بعض… القرارات، لذلك سوف يتم اتخاذها في وقت قريب".    

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال اليوم الخميس 12 أبريل/ نيسان إنه لم يتحدث قط عن موعد الهجوم على سوريا.

    وأضاف على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" أن الهجوم على سوريا "قد يكون قريبا جدا وقد لا يكون كذلك".

    فيما أعلن مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، عن وصول أول فريق من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دمشق اليوم الخميس، فيما يصل الفريق الأخر غدا الجمعة.

    ومن جهتها، أكدّت روسيا أنها تراقب عن كثب تصريحات الولايات المتحدة حول سوريا، وترى من الضروري تفادي أي خطوات من شأنها مفاقمة التوتر.

    وكان الغرب اتهم الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية. فيما دحضت الحكومة السورية وروسيا مراراً اتهامات حول استخدامهما الأسلحة الكيميائية، محملةً المسؤولية للمسلحين، كما أعلنت روسيا أنها تؤيد التحقيق في جميع الحوادث ومعاقبة مرتكبيها.    

    انظر أيضا:

    بيسكوف بشأن تصريحات ترامب حول سوريا: موسكو لا تشارك في "دبلوماسية التويتر"
    وسائل الإعلام تفضح تناقض قرارات ترامب حول ضرب سوريا
    البنتاغون يعلق على تصريحات ترامب بشأن ضرب سوريا
    الخارجية الروسية ردا على تصريح ترامب بشأن سوريا: الصواريخ الذكية ينبغي أن توجه صوب الإرهابيين
    ترامب عن أزمة سوريا: استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة
    نتنياهو يكشف في اجتماع أمني سري عما يفعله ترامب مع سوريا
    البيت الأبيض: ترامب يلغي رحلته إلى أمريكا اللاتينية ويبقى للإشراف على الرد في سوريا
    البيت الأبيض: ترامب وماكرون يناقشان الرد على الهجوم الكيميائي في سوريا
    ترامب يتوعد باتخاذ قرار سريع بشأن سوريا ربما يكون عسكريا
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, دونالد ترامب, الحكومة الأمريكية, ترامب يجتمع لاتخاذ قرار حول سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook