21:49 14 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    ترامب وماي

    تفاصيل الاتصال الهاتفي بين ترامب وماي بشأن سوريا

    © REUTERS / KEVIN LAMARQUE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04

    أعلن المتحدث الرسمي باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أنها بحثت مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التنسيق بين البلدين للرد على الهجوم الكيميائي المزعوم بمدينة دوما السورية.

    موسكو — سبوتنيك. وقال المتحدث في بيان أصدره الليلة، أن الزعيمين اتفقا، عقب مكالمة هاتفية بين الجانبين، على "أهمية أن لا تمر حادثة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا دون عقاب، ومنع تكرار استخدامها (الأسلحة الكيميائية) من قبل الرئيس السوري بشار الأسد".

    وأكد ماي وترامب، حسب البيان، عزمهما "مواصلة العمل المشترك الوثيق على ضمان رد دولي على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".

    وكان الغرب اتهم دمشق، في وقت سابق، باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية بالغوطة الشرقية. وفندت موسكو من جانبها، مزاعم غربية تدعي بأن الجيش السوري ألقى قنبلة تحوي مادة الكلور على مدينة دوما في ضواحي العاصمة السورية. وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأن الهدف من هذه المزاعم الغربية، هو حماية الإرهابيين، وتبرير إمكانية توجيه ضربة عسكرية من الخارج.

    كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن يوم الإثنين الماضي، أنه والقادة العسكريين يدرسون رداً أمريكيا على هجوم بالأسلحة الكيميائية وقع سوريا مطلع الأسبوع، وتعهد بصدور قرار قوي في وقت قريب ربما يكون الليلة.

    وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، يوم الثلاثاء الماضي، أن ترامب، ألغى سفره إلى قمة الأمريكيتين في بيرو، من أجل الإشراف على الرد فيما يتعلق بالشأن السوري، منوهة باحتمال مشاركة عدة دول في عملية الرد هذه، مشيرة إلى اتصالات مع قيادة فرنسا وبريطانيا وغيرهما من الدول.

    كما وُجهت تحذيرات إلى شركات الطيران المحلقة فوق الأبيض المتوسط من عملية عسكرية محتملة في المنطقة في غضون 72 ساعة.

    انظر أيضا:

    قناة أمريكية: ترامب حدد 8 أهداف لضربها في سوريا
    ماذا يمكن لروسيا أن تقدمه لأمريكا كثمن للتراجع عن ضرب سوريا
    البيت الأبيض: ترامب اجتمع مع مستشاريه حول سوريا ولم يتخذ قرارا نهائيا
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, أخبار سوريا, أخبار العالم, الأزمة السورية, اتصال هاتفي, رئاسة الوزراء البريطانية, ماي, سوريا, أمريكا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik