21:47 15 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الرئيس دونالد ترامب في واشنطن، الولايات المتحدة 9 أبريل/ نيسان 2018

    حقيقة علاقة الممثلة الإباحية بغلاف "التايم" المثير للجدل عن ترامب

    © REUTERS / Carlos Barria
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    منذ ما يزيد عن العام بقليل، صمم الفنان تيم أوبراين غلافا لمجلة "تايم" الأمريكية، التي عكست بداية إدارة دونالد ترامب للولايات المتحدة الأمريكية، والذي يظهر فيه جالسا على مكتبه، وأمطار تهطل عليه، بينما تتطاير أوراق في كل مكان، مع وجود عبارة فوق هي: "لا يوجد شيء هنا للنظر إليه"، والآن أعاد أوبراين طرح الغلاف هذا العام، مع إجراء بعض التعديلات.

    ويظهر دونالد ترامب في غلاف العدد الجديد من "تايم"، الذي سيطرح في الأسواق يوم 23 نيسان/ أبريل الجاري، وهو يجلس على مكتبه، ولكن تحولت الأمطار إلى طوفان يكاد أن يغرق فيه، وكتب فوق كلمة: "ستورمي"، في إشارة إلى ممثلة الأفلام الإباحية، ستورمي دانييلز، التي تزعم إقامة ترامب علاقة جنسية معها في عام 2006. 

    وأوضح الفنان تيم أوبراين أنه أضاف طوفان على الغلاف الجديد للمجلة، لكي يوصف إدارة ترامب الحالية بأنها "طوفان من الأخبار العاجلة".

    ويقول أوبراين: "بما أن طوفان الأخبار العاجلة مستمر واجتاح البيت الأبيض، بالإضافة إلى تزايد عمليات الفصل الإداري بداخل الإدارة الأمريكية، وانتشار الفضائح الشخصية فيه، فقد شعرت أن استخدام العاصفة كاستعارة كان ملائما للغلاف الجديد".

    وتابع: "لقد فكرت في كيفية ملء مياه الفيضان لمكتب ترامب، وكيف أنها تظهر شفافة في بعض الأجزاء وعاكسة في أجزاء أخرى".

    وكان بعض من شاهدوا الغلاف الجديد لمجلة "تايم"، اعتقدوا أنه متعلق فقط بعلاقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز، ولكن تم ربط اسمها مع العديد من المشاكل التي تجري في الإدارة الأمريكية الحالية. 

    وللتأكيد على استعارة مجلة "تايم" للعاصفة في غلافها الجديد، أصدرت غلافا حركيا له، مرتبطا بقصة عنوانها الرئيسي هو: "اعتمد دونالد ترامب على مايكل كوهين ليصمد أمام العاصفة. والآن أصبح الرئيس بمفرده".

    ومايكل كوهين هو المحامي الشخصي لترامب، وهو الآن يدافع عنه في قضية تشهير رفعتها نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز.

    وأشارت "تايم" في قصتها المتربطة بالغلاف الجديد "ستورمي" إلى "سيرك يدور حول الشخص الأقوى على وجه الأرض"، وتتناول تعليقات ترامب حول سوريا، والتحقيق الخاص لروبرت مولر في روسيا، وعلاقة الإدارة الأمريكية الحالية مع كوريا الشمالية والصين، وكتاب الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي الجديد "ولاء أعلى" أو "إيه هاير لولايتي".    

    ووفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي" داهم مكتب كوهين في الآونة الأخيرة، كجزء من التحقيق في الانتهاكات المحتملة للبنوك، وعمليات تمويل الحملات الانتخابية.

    وعندما صمم تيم أوبراين النسخة الأصلية من الغلاف العام الماضي، والذي يحمل عنوان "لا يوجد شيء هنا للنظر إليه"، أراد أن يعبر عن الحالة الفوضوية لبداية إدارة ترامب، لكنه لم يكن لديه أدنى فكرة عن المدى الطويل الذي ستكون عليه هذه الفوضى.    

    انظر أيضا:

    صحيفة تنشر خطابا سريا "قاسيا" يكشف نوايا ترامب
    من تغريدات الرئيس دونالد ترامب إلى واقع الحياة - صور الأسبوع من "سبوتنيك"
    ضربة ترامب لسوريا: حلم "عربي" يتحطم عند جدران دمشق
    صحيفة أمريكية: أسباب تباطؤ التحرك العسكري وتردد ترامب في ضرب سوريا
    تصريحات ترامب الجديدة بشأن سوريا تخفض أسعار النفط
    الكلمات الدلالية:
    غلاف, مجلة, مجلة تايم, ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز, ستورمي دانييلز, جيمس كومي, دونالد ترامب, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik