15:56 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    قاذف صواريخ إسكندر

    برلين لا تشارك في ضربات التحالف الغربي... لهذا السبب

    © Sputnik . Vitaliy Timkiv
    العالم
    انسخ الرابط
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (68)
    350

    لم تشارك ألمانيا في ضربات التحالف الغربي في سوريا في 14 ابريل/نيسان 2018.

    وبادرت واشنطن إلى قصف منشآت سورية بالصواريخ. وانضمت إليها باريس ولندن.

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا قد أكدت استعدادها لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا لشن هجوم كيميائي مزعوم في دوما بريف دمشق. أما ألمانيا فقد استبعت زعيمتها انجيلا ميركل إمكانية مشاركتها في الضربة العسكرية المرتقبة.

    وأرجعت أوساط المراقبين سبب إحجام برلين عن المشاركة في ضربة التحالف الغربي في سوريا إلى توقعات لم تستبعد حدوث نزاع مباشر بين الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود التحالف الغربي وروسيا التي تواصل دعمها لسوريا في حربها ضد الإرهاب.

    ولم يستبعد محللون غربيون إمكانية أن توجه روسيا، والحالة هذه، ضربة عسكرية لمستودعات تحوي الأسلحة النووية الأمريكية في ألمانيا بواسطة صواريخ "إسكندر" التي تعتبر أخطر سلاح موجود في حوزة الجيش الروسي بحسب مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية.

    والأغلب ظنا أن ميركل تدرك عواقب مشاركة ألمانيا في مثل هذا النزاع.

    ويقتضي الإنصاف الإشارة إلى أن ممثل الحزب الديمقراطي الحر الألماني، ألكسندر لامبسدورف، انتقد بشدة رفض المستشارة ميركل المشاركة في عمليات التحالف الغربي كما ذكرت صحيفة "دي تسايت".

    الموضوع:
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (68)

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: الدفاعات الجوية السورية تصدت لجزء كبير من الصواريخ واستهدفتها قبل وصولها لأهدافها
    فيديو لضربات التحالف في سوريا
    منظومة "إسكندر" الصاروخية التكتيكية الروسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ألمانيا, رأي, ضربات التحالف, ميركل, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik