21:21 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    البنتاغون

    البنتاغون: تم تحقيق كافة الأهداف المحددة في سوريا بشكل ناجح

    © AFP 2018 /
    العالم
    انسخ الرابط
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (2) (54)
    0 14

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم السبت 14 أبريل/نيسان، إن الضربات التي وجهتها إلى سوريا حققت كافة الأهداف المحددة بشكل ناجح.

    واشنطن — سبوتنيك. وأشارت المتحدثة الصحفية باسم وزارة الدفاع الأمريكية، دانا وايت، إلى أن ضرب سوريا، لا يعني بالضرورة تغيير الولايات المتحدة لسياساتها فيما يتعلق بسوريا، ولا أنها ستسعى إلى تغيير النظام في سوريا.

     وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية إلى أن الضربات ستجعل برنامج الأسلحة الكيميائية السوري يرتد أعواما إلى الوراء، مضيفا "لا تزال هناك بعض البنية التحتية للأسلحة الكيمائية في سوريا لكن الضربات سددت ضربة قوية".

    وقالت إنه بحسب المعلومات الأولية لم تواجه العملية أي تشويش ملموس من قبل دمشق، كما أن جهود أنظمة الدفاع الجوي السورية، كانت غير مؤثرة إلى حد كبير.

    وأوضحت

    "سوريا أطلقت 40 صاروخا من نوع أرض جو، خلال الضربات، لكنهم في الغالب لم يكونوا فعالين، كما أن القوات السورية فقدت الكثير من المعدات والمواد المتعلقة بالأسلحة الكيميائية".

    ونفى "البنتاغون" المعلومات، التي تحدثت عن سقوط ضحايا في صفوف القوات الأمريكية، خلال تلك الضربة.

    وكان رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، قد قال إن الدول الغربية (أمريكا وبريطانيا وفرنسا) استخدمت بضرب سوريا 103 صواريخ كروز بما في ذلك "توماهوك".

    وأضاف رودسكوي: " "تم اعتراض 71 صاروخا من طراز كروز ، واستخدمت الدفاعات الجوية السورية منظومات أس-125 وأس200 وبوك وكفادرات وأوسا في صد الهجوم الصاروخي. هذا يدل على الكفاءة العالية للقوات السورية المجهزة والمدربة بشكل عالي من قبل المتخصصين لدينا

    وقال رودسكوي: "منظومات الدفاع الجوية الروسية في حميميم وفي طرطوس رصدت وتابعت مسار جميع الصواريخ التي تم إطلاقها من البحر والجو من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا".

    وأكد رودسكوي "المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا"، مشيرا إلى أن البيانات الروسية تؤكد "عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريا".

    وشنت الولايات المتحدة فجر اليوم السبت، هجوما مشتركا مع فرنسا وبريطانيا بذريعة معاقبة حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، على شنه هجوما كيميائيا مزعوما في دوما بالغوطة الشرقية قبل أسبوع، متوعداً بأن تأخذ العملية "الوقت الذي يلزم" فيما أعلنت بعد ذلك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشاركة بلادهما في العدوان الذي استهدف مناطق عدة في محافظتي دمشق وحمص، تبع ذلك تصريحات لرئيسة الوزراء البريطانية قالتها بشكل صريح أن هذه الضربة ليست للانغماس في حرب أهلية ولا هي لتغيير النظام". من جانبه أعلن وزير الخارجية الفرنسي، أن الضربة العسكرية في سوريا اليوم هي تحرك مناسب ودقيق ولا يهدف إلى استهداف حلفاء الأسد أو المدنيين    

    الموضوع:
    التحالف الثلاثي والتصعيد العسكري ضد سوريا (2) (54)

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: الضربة الأمريكية على سوريا محاولة جديدة للإطاحة بالأسد
    محلل سياسي: ضرب سوريا رسائل إسرائيلية لإيران
    "عدوان ثلاثي" على سوريا... قراءة في الحدث وتداعياته عسكرياً وسياسياً
    أردوغان يعتبر الضربة العسكرية ضد سوريا "عملية صائبة"
    أحزاب واتحادات تدين "الهجوم الثلاثي" على سوريا
    ترامب يشيد بالضربات التي نفذت في سوريا ويقول إن "المهمة أنجزت"
    السفير الأمريكي لدى موسكو يسمي سبب ضرب سوريا
    برلماني سوري: العدوان على سوريا جاء بعد فشل مخطط التقسيم الذي رسمته واشنطن
    بعد الضربة الثلاثية على سوريا... الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا وإيران للتحرك
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العدوان الثلاثي, أخبار البنتاغون, أخبار أمريكا, أخبار سوريا, التدخل العسكري في سوريا, الأزمة في سوريا, العدوان الثلاثي على سوريا, وزارة الدفاع الأمريكية, البنتاغون, دانا وايت, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik