17:27 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    حذر وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، من أن الضربة العسكرية على سوريا "رسالة موجهة للعالم كله".

    وأضاف كحلون، اليوم الاثنين، في لقاء مع نظيره الفرنسي برونو لو ماري في باريس، أن الرسالة التي بعثها الهجوم الغربي على سوريا تؤكد "عدم التسامح نهائيا مع استخدام السلاح الكيميائي."

    ونقل موقع "واللا" العبري واسع الانتشار عن كحلون أن "الهجوم رسالة مهمة للعالم كله" وليست لسوريا وحدها.

    وأعربت إسرائيل عن "تأييدها التام" للهجوم الثلاثي على سوريا.

    وفي أعقاب الهجوم، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية محلية أن تل أبيب شاركت في الضربة من خلال التحضير لها مع كل من فرنسا وبريطانيا عشية شنها.

    لكن إسرائيل نفت، في وقت سابق، مشاركتها بأي شكل في الضربة الغربية.

    ونفذت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، في وقت مبكر من السبت 14 أبريل/ نيسان الجاري هجوما صاروخيا على سوريا ردا على هجوم كيميائي مزعوم في الغوطة الشرقية.

    ونفت السلطات السورية مسؤوليتها عنه بشكل قاطع، مشددة على أن جميع المخزونات من المواد الكيميائية أخرجت من سوريا تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء فرنسا يكشف سبب مشاركة بلاده في الهجوم الثلاثي على سوريا
    "المهمة لم تنجز"... وكالة أمريكية: صواريخ "الهجوم الثلاثي" أكدت قوة الأسد
    تداعيات الهجوم الثلاثي على سوريا تظهر على بورصات الخليج العربي
    "قبل وبعد التدمير"... مواقع استهدفتها صواريخ الهجوم الثلاثي على سوريا (بالصور والفيديو)
    بروجردي يزور دمشق لمتابعة تطورات الهجوم الثلاثي
    الكلمات الدلالية:
    الهجوم الثلاثي على سوريا, سوريا, إسرائيل, الهجوم الثلاثي على سوريا, الولايات المتحدة, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook