11:02 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تأمل بتطور الوضع في أرمينيا وفقا للقانون، واستعداد جميع القوى السياسية لتحمل المسؤولية وللحوار البناء.

    كما أعربت الوزارة عن ثقتها في عودة الحياة في أرمينيا إلى طبيعتها والاجتماع حول رأي موحد بما يتماشى مع مصالح البلاد.

    وفي وقت سابق، أعرب المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، عن أمل الكرملين في التوصل إلى حل مبكر للوضع في أرمينيا.

    يذكر أن مظاهرات الاحتجاج ضد انتخاب سيرج سركسيان، رئيسا للوزراء، بدأت يوم الجمعة 13 نيسان/ أبريل، حيث اتهمت المعارضة الرئيس السابق بسوء إدارة أمور البلاد وتدهور حالتها الاقتصادية. ثم، في اليوم التالي، أعلن المحتجون بداية "ثورة مخملية" في أرمينيا.

    وفي هذه الظروف وافق البرلمان الأرمني يوم الثلاثاء 17 نيسان/ أبريل على انتخاب سركسيان رئيسا للوزراء، وذلك بعد أن وافق على إدخال تعديلات على دستور البلاد تحول بموجبها نظام الحكم في أرمينيا إلى النظام البرلماني عندما يتمتع رئيس الوزراء بأوسع الصلاحيات. وفي 23 نيسان/ أبريل، أي بعد أقل من أسبوع واحد من انتخابه، قدم سركسيان استقالته، تحت تأثير مواصلة مظاهرات الاحتجاج.

    وأعلن رئيس كتلة الحزب الجمهوري الأرمني الحاكم، فاغرام باغداساريان، اليوم الأربعاء، أن نواب الحزب لا ينوون الانضمام إلى المعارضة، وأن الحزب يحافظ على وحدته.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, أرمينيا, سيرج سركسيان, موسكو تأمل بالتطور القانوني للوضع في أرمينيا, الوضع حول أرمينيا, الوضع في أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook