12:45 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    رئيس كوريا الجنوبية وزوجته، في أثناء الاحتفال بعيد الاستقلال، 1مارس/ أذار 2018

    هل تكتب الكوريتان تاريخا جديدا للعلاقات بينهما غدا

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في القرية الحدودية المشتركة بين الكوريتين "بانمونجوم" تجرى، غدا الجمعة، وقائع قمة تاريخية بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن.

    تعتبر قمة "بيت السلام" بين الرئيسين الكوريين تاريخية، في وقت أعلنت فيه كوريا الشمالية وقف تحديث برنامجها النووي، بينما تسعى كوريا الجنوبية إلى الحوار مع الشمال بشأن السلاح النووي وأمور أخرى تخص العلاقات المتوقفة بين البلدين منذ سنوات طويلة.

    ويستقبل الرئيس الجنوبي، الزعيم الشمالي في الخط العسكري الفاصل بينهما أمام غرفة الاجتماعات للجنة الهدنة العسكرية، حسب وكالة الأنباء يونهاب.

    وسيكون الثالث من نوعه، بعد لقاءين سابقين بين كيم جونغ إيل "والد زعيم كوريا الشمالية الحالي"، ورؤساء كوريا الجنوبية كيم داي جونغ وروه مو هيون، أو القمة الأولى بعد أكثر من 10 سنوات من القمة الأخيرة في 2007.

    ورفعت الحكومات المحلية والمنظمات المدنية أعلام "إعادة توحيد شبه الجزيرة الكورية" في كوريا الجنوبية، وترفع الأعلام التى تحمل صورة ظلية زرقاء لشبه الجزيرة الكورية على خلفية بيضاء والتى ترمز إلى الرغبة في المصالحة وإعادة التوحيد.

    وكان الرئيس كيم جونغ أون قد ألقى خطابا في بداية العام الحالي، وأبدى نيته إرسال رياضيين إلى أولمبياد بيونغ تشانغ.

    وأعقب ذلك محادثات بين الكوريتين حول الوفود الرياضية، وبالفعل شارك رياضيون من الشمال في الأولمبياد واستضاف الرئيس الجنوبي وفد الشمال في مكتبه الرئاسي، وسلمهم دعوة إلى كيم جونغ أون لزيارة كوريا الجنوبية.

    ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قوله في بيان إن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أو تجارب لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات لأنها استكملت التسلح النووي.

    وأكدت كوريا الشمالية إنها ستتوقف عن إجراء تجارب نووية وإطلاق صواريخ باليستية بدءا من السبت 21 أبريل.

    ولقي إعلان كوريا الشمالية وقف تجاربها النووية، ترحيبا عالميا، فأكدت الخارجية الصينية "أن قرار كوريا الشمالية وقف التجارب النووية يساعد على تخفيف حدة التوتر ونزع السلاح النووي بشبه الجزيرة الكورية".

    أما الرئيس الأمريكي ترامب فقال خلال لقائه بالرئيس الفرنسي ماكرون:"سيكون لدينا لقاء مع كيم جونغ أون، وسيكون ذلك قريبا جدا، لقد أبلغونا بشكل صريح بأنهم يريدون عقد لقاء في أقرب وقت وهذا أمر جيد للعالم بأسره".

    واعتبر البيان الختامي للاجتماع الوزاري لبلدان "مجموعة السبع" في تورونتو، اليوم الثلاثاء 24 أبريل/نيسان، أن التصريحات الأخيرة لكوريا الشمالية هي الخطوة الأولى على طريق نزع السلاح النووي.

    انظر أيضا:

    على غير المعتاد... البيت الأبيض يمدح كوريا الشمالية
    ترامب: كوريا الشمالية تتصرف بشكل منفتح جدا ويبدو أنه بشكل صادق واللقاء قريب
    روسيا: فشل "الاتفاق النووي" الإيراني قد يؤثر سلبا على الاتفاقات المقبلة مع كوريا الشمالية
    "مجموعة السبع" تعلق على تصريحات كوريا الشمالية الأخيرة
    موقف وزير الدفاع الأمريكي من الحوار مع كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, أخبار كوريا, أخبار العالم, صواريخ, الخارجية الكورية الجنوبية, الخارجية الكورية الشمالية, مون جيه إن, كيم جونغ أون, أمريكا, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik