11:41 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    وزارة الخارجية الأمريكية

    الخارجية الأمريكية: باكستان أكدت أن التعامل مع "طبيب بن لادن" يتم بأسلوب جيد

    © AFP 2019 /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن باكستان أكدت لواشنطن أن الطبيب الذي كشف عن مخبأ بن لادن هو الآن بصحة جيدة ويتم التعامل معه بأسلوب جيد.

    واشنطن — سبوتنيك. أكد ممثل وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن على علم بنقل الطبيب الذي كشف عن مخبأ الإرهابي اسامة بن لادن للسلطات الأمريكية، شكيل أفريدي، إلى سجن آخر، مشددا أن القيادة الأمريكية تعتزم مواصلة بحث مسألة تسليمه مع السلطات الباكستانية.

    وقال ممثل الوزارة لوكالة "نوفوستي": "نحن مطلعون على التقارير حول نقل الدكتور أفريدي إلى سجن آخر، وبخصوص أسباب النقل ندعوكم لتوجيه السؤال للحكومة الباكستانية، نحن نعول على أن الحكومة الباكستانية ستتخذ كافة التدابير اللازمة من أجل توفير أمن الدكتور أفريدي".

    وتابع: "نحن نعتبر أنه تم سجن الدكتور أفريدي بشكل غير عادل، وقد أعلنا عن موقفنا بشكل واضح سواء علنيا أم بشكل خاص. نحن نعتزم مواصلة طرح هذه المسألة على أعلى مستوى خلال المباحثات مع القيادة الباكستانية".

    وأكدت الخارجية الأمريكية أن واشنطن تعتزم مواصلة طرح مسألة أفريدي وتعول على أن باكستان ستوفر أمنه.

    وفي السياق ذاته، أفادت مصادر بأن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي اي" كانت تحضر لعملية تهريب الطبيب الذي كشف عن مخبأ الإرهابي أسامة بن لادن، شكيل أفريدي، إلا أن المخابرات الباكستانية حالت دون ذلك.

    وقال المصدر لوكالة "ريا نوفوستي": "وكالة الاستخبارات المركزية كانت تخطط لإخراج الدكتور شكيل من سجن بيشاور عبر تنظيم عملية هروب، إلا أن الاستخبارات أفشلت هذه الخطة جراء قيام أحد السكان المحليين كان يعمل في ذات الوقت لصالح وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بكشف المعلومات للجانب الباكستاني".

    انظر أيضا:

    ترامب وعد بالإفراج عنه... نقل طبيب بن لادن من السجن بعد أنباء عن خطة لتهريبه
    مساعد أسامة بن لادن يهاجم حراس سجنه في فرنسا
    صحيفة: إغلاق قضية "رافعة الحرم" وتأييد براءة "بن لادن"
    حمزة بن لادن يدعو للإطاحة بالنظام الملكي السعودي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الخارجية الأمريكية, أخبار باكستان, فشل تهريب طبيب بن لادن, زارة الخارجية الأمريكية, الولايات المتحدة الأميركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik