01:16 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    قبيلة المساليت

    الجنينة... مدينة التعايش السلمي بين القبائل العربية والإفريقية بإقليم دارفور السوداني

    © Sputnik . Mohammad Al Fatih
    العالم
    انسخ الرابط
    121

    إشارات بدت واضحة على وجوه مواطني دارفور، بعودة الاستقرار واستتباب السلام والأمن، بعد معاناة جراء حروب دامت سنوات بولايات دارفور غربي السودان.

    الجنينة/دارفور — سبوتنيك. فمن مدينة "الجنينة" السودانية، الواقعة على بعد 12 كيلومترا من الحدود مع تشاد، استقبلت عشرات القبائل الدافورية الرئيسين السوداني عمر البشير، والتشادي إدريس ديبي بأهازيج وأغنيات شعبية ورقصات محلية تعبر عن تراث المنطقة، وذلك لحضورهما فعاليات ختام مؤتمر عن تطوير وتنمية مناطق الحدود بين السودان وتشاد الذي جرى منذ أسبوع.

    قبيلة المساليت
    © Sputnik .
    قبيلة المساليت

    وفي خضم هذه الاحتفالات، التقت وكالة "سبوتنيك"، بعدد من زعماء القبائل، الذين كشفوا النقاب عن بعض العادات والتقاليد القبلية الموجودة في ولاية "غرب دارفور".

    وكان من المتحدثين، سلطان قبيلة "المساليت"، سعد الدين عبد الرحمن بحر الدين، معطيا نبذة تاريخية عن قبيلة المساليت، قائلا إن "قبيلة المساليت، تعتبر أول قبيلة سكنت في هذه المنطقة الحالية (الجنينة)، منذ العام 1914، عندما حضر جده السلطان بحر الدين ابكر من منطقة "دار جير"، التي تبعد 50 كلم شرق مدينة الجنينة الحالية، بسبب توفر الماء والزرع في الجنينة"، لافتا، أن جده السلطان بحر الدين أول من جاء وأسس مدينة الجنينة، ورافقتها عشرات القبائل التي تجاوز وجودها المئة عام".

    قبيلة المساليت
    © Sputnik . Mohammad Al Fatih
    قبيلة المساليت

    وأشار بحر الدين إلى أن مدينة الجنينة (أقصى غرب إقليم دارفور غربي السودان على الحدود مع تشاد)، تتنوع بها المصادر الاقتصادية، رغم أنها توصف بالمدينة الفقيرة والأحدث عمرا مقارنة ببقية المدن السودانية، فقال "تتشكل المصادر الاقتصادية لسكان الجنينة بين الزراعة والرعي والتجارة، فالبعض يقومون بزراعة بعض المحاصيل مثل السمسم والدخن والذرة والفول السوداني الكركردي والويكا، أما الرعي فيقوم به أغلب القبائل العربية المعروفة بالتنقل دوماً، إضافة إلى من يمارس التجارة وخاصة التجارة التبادلية مع الجارة دولة تشاد"، لافتا إلى أن الجنينة، تغذي أغلب المدن التشادية المجاورة بالمواد التموينية، كما يستورد أهالي مدينة الجنينة العطور الباريسية وغيرها من تشاد".

    قبيلة المحاميد
    © Sputnik . Mohammad Al Fatih
    قبيلة "المحاميد"

    ولفت السلطان، إن لدى قبيلة المساليت لديها عادات وأعراف قديمة ما زالت تحتفظ بها وضرب مثلا بعادات الزواج وأن "المرأة في قبيلة المساليت بعد اتمام زواجها، تظل قابعة في بيت أمها ولا تذهب مع زوجها كما هو متعارف عليه، أنما تذهب لبيت زوجها بعد أن تنجب الطفل الأول أو الثاني"، معللا الأسباب إلى هذه التقليد الغريب، بأن "قبيلة المساليت، ترى بأنه يجب تواصل المرأة في الإقامة في بيت أمها حتى تتعلم المسؤولية وتحمل الأعباء ثم تذهب إلى بيت زوجها بعد إنجاب الطفل الأول مرات الطفل الثاني".

    ومن سكان مدينة الجنينة، قبيلة تسمى "المهرية"، وهي إحدى القبائل الفرعية لقبيلة "الرزيقات"، المعروفة والذائعة الصيت في ولايات دارفور جميعها.

    ويقول أحد عمداء قبيلة المهرية في حديث مع وكالة "سبوتنيك"، إن" قبيلة المهرية، لديها أكثر من 40 فرع وجميعها جزء من قبيلة الرزيقات الأم".

    وأشار الأمين إلى أن" قبيلة المهرية موجودة منذ نشأة مدينة الجنينة وهي من القبائل المشهورة بالفروسية وركوب الخيل".

    قبيلة المحاميد
    © Sputnik . Mohammad Al Fatih
    قبيلة "المحاميد"

    ولفت الأمين إلى أن للمهرية عادات وتقاليد القبيلة تختلف عن بقية القبائل، كاشفا أن "الطفل في قبيلة المهربة عندما يتم  ختانه في عمر الثامنة أو التاسعة عادةً، فتقوم وقتها أم الطفل المختون بخطبه طفلها لإحدى بنات أخواله أو بنات أعمامه، فيقوم أحد أخوال أو أعمامه الطفل بمواقفه على الخطبة لإحدى بناته، ولكن تتم إكمال مراسم الزواج بعدما يكبر الطفلان فورا".

    وأوضح الأمين أن من بين الرقصات المعروفة لقبيلة المهرية بلعبة أو رقصة "الباردة"، وهناك أيضا رقصة تسمى"الجار"، التي يستخدمونها في مناسبات الأعراس.

    وتوجد أيضا قبيلة "البرقو"، ذات الأصول الأفريقية ويقال إن موطنها الأصلي بغرب أفريقيا، وتنتشر قبائل البرقو بجميع المدن السودانية بما فيها الجنينة.

    ومن أشهر الرقصات الشعبية لدى قبيلة البرقو رقصة تسمى (الدردير)، بالإضافة إلى ذلك توجد قبيلة "الهوسا"، وهي أيضا من أصول أفريقية وموطنها الأصلي دولة نيجيريا.

    أمّا عن قبيلة "المحاميد"، فقالت إحدى نساء من القبيلة العربية آمنة الدليل لوكالة "سبوتنيك"، إن لقبيلة المحاميد عادة تسيير العروس إلى عريسها بواسطة الجمل الناقة وموضوع عليه ما يسمى بـ"الجحفة".

     قبيلة المحاميد
    Mohammad Al Fatih
    قبيلة "المحاميد"

    وأضافت دليل، المحاميد من القبائل العربية الرحل، ويشتهر مساكنهم التي عبارة خيم وتسمى لديهم بـ"الفيل قرقر"، وتعني قوة الفيل.

    وتوجد أيضا قبيلة "الزغاوة"، وهي من القبائل ذات الأصل الافريقي وأكبر القبائل المشتركة بين السودان وتشاد، ومعلوم من المغاربة أن الرئيس التشادي، إدريس ديبي ينتمي لقبيلة الزغاوة.

     

    انظر أيضا:

    هجوم مسلح على بلدة في وسط دارفور ومتمردون يتهمون الخرطوم
    الرئيس السوداني: لدينا برنامج لتنمية إقليم دارفور وهناك ميزانية خاصة لذلك
    انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان عدا ولايات دارفور وولاية غرب كردفان
    الأمة السوداني يضع خارطة طريق لوقف الحرب في دارفور
    الكلمات الدلالية:
    قبيلة المحاميد, قبيلة المساليت, الجنينة, تشاد, دارفور, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik