23:02 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    ترامب وكيم جونغ أون

    باحث: لقاء ترامب وكيم جونغ أون سيحقق نجاحات كثيرة

    © REUTERS / KCNA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال أيمن عبدالشافي، الأكاديمي المتخصص في الشؤون الأمريكية، إن القمة المنتظرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، التي يجري الترتيب لها حاليا، ستحقق كثيرا من النجاحات.

    وأضاف عبدالشافي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 6 مايو / آيار، أن ترامب يعول كثيرا على هذه القمة، لإنهاء أزمة البرنامج النووي الكوري الشمالي، والتجارب الصاروخية، التي تجريها كوريا الشمالية كل فترة، مشيرا إلى أن هذا الأمر كان في مقدمة تعهداته خلال برنامجه الانتخابي.

    زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ
    © AFP 2018 / Korea Summit Press Pool / AFP
    وتابع: "ترامب في حاجة إلى تحقيق وعوده الانتخابية، ليسترد المساحات، التي فقدها في نفوس الأمريكيين، لذلك نجده يعمل على تحقيق وعده بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وكذلك يعمل على الإطاحة، على المستوى الشعبي، بالصحف التي تهاجم مواقف إدارته، لكسب ثقة المواطن الأمريكي، وليبدو صادقا".

    وأردف: "الرئيس الأمريكي، وعد في بداية برنامجه الانتخابي، بأن يتصدى للطموحات الإيرانية في امتلاك السلاح النووي، على الرغم من أن الرئيس السابق باراك أوباما توصل للاتفاق النووي مع الدول الكبرى ووقعه الجميع، وأيضا وعد بحل أزمة السلاح النووي لدى كوريا الشمالية".

    وأوضح عبدالشافي، أن مستشاري ترامب درسوا الموقف الكوري جيدا، خاصة في الفترة التي شهدت حرب تهديدات ومعارك كلامية شديدة بين الجانبين، فلم يكن زعيم كوريا الشمالية يرتدع أو يخاف من تهديدات ترامب، بل كان يرد بأنه قادر على استهداف أمريكا، لذلك نصحوه بأن يكون أكثر مرونة معه.

    ولفت الباحث المتخصص في الشؤون الأمريكية، إلى أنه على ترامب أن يسيطر على تصريحاته بشأن البرنامج النووي الكوري وخطة الصواريخ وغيرها، خلال الفترة المقبلة، لأن التفاخر بالإنجاز قبل حدوثه، من شأنه أن يقلب الطاولة، ويجب على مستشاريه أن يطالبوه بالانتظار لحين الانتهاء من هذا الملف.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه تم تحديد موعد ومكان لقائه مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وأنه سيتم الكشف عن التفاصيل قريبا.

    وكان ترامب تحدث، الأسبوع الماضي، عن إمكانية أن يعقد اللقاء في المنطقة العازلة المنزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين، التي التقى فيها كيم جونغ أون برئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، أو في سنغافورة.

    وتطرق ترامب أيضا في معرض إجابته عن أسئلة الصحفيين بالبيت الأبيض، أمس الأول الجمعة، إلى تقارير عن احتجاز مواطنين أمريكيين في كوريا الشمالية. وقال: "لدينا مباحثات غنية المضمون مع كوريا الشمالية والكثير من الأمور قد حدثت فيما يتعلق بالرهائن".

    انظر أيضا:

    خبير يقلل من إمكانية حصول اتفاق بين ترامب وكيم جونغ بعد لقائهما
    ممثلو الولايات المتحدة وكوريا الشمالية يبحثون مكان لقاء ترامب وكيم جونغ أون
    الخارجية الأمريكية تتحدث عن مكان قمة ترامب وكيم جونغ أون
    البيت الأبيض يوضح أن ترامب وكيم جونغ أون لم يتحدثا شخصيا
    الكشف عن مكان محتمل للقاء ترامب وكيم جونغ أون
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوريا الشمالية, أزمة كوريا الشمالية, الإدارة الأمريكية, كيم جونغ أون, دونالد ترامب, أمريكا, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik