Widgets Magazine
09:11 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش

    الرئيس الصربي: صربيا بحاجة إلى الغاز الروسي عبر خط "التيار التركي"

    © AP Photo / Giannis Papanikos
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (2) (90)
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش، خلال زيارته لتركيا، اليوم الاثنين 7 مايو/ أيار، أن صربيا بحاجة للغاز الروسي، والذي يمكن أن يصل إلى بلاده عبر خط أنابيب غاز "التيار التركي".

    أنقرة — سبوتنيك. وقال فوتشيتش، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "أريد تهنئة تركيا على التنفيذ الناجح لمشاريع خطوط أنابيب الغاز "تاناب" وخصوصا "التيار التركي"، ونحن بحاجة لشراء الغاز، وفي حال إذا أغلقت أوكرانيا خط الغاز عبر أراضيها، فإن صربيا وتركيا سوف تصبحان أكثر ارتباطا".

    ويتضمن مشروع "التيار التركي" بناء خط أنابيب غاز يتكون من تدفقين، بسعة 15.75 مليار متر مكعب لكل منهما، الأول مخصص لإمداد الغاز للمستهلكين الأتراك، ومن المقرر أن يتم تشغيله في عام 2018، والثاني مخصص لإمداد الغاز لبلدان جنوب وجنوب شرق أوروبا، ومن المقرر أن يتم تشغيله في عام 2019.

    وتدرس شركة "غازبروم" الروسية، خيارين لإكمال مد أنابيب خط "التيار التركي"، عبر بلغاريا وصربيا، أو من خلال اليونان وإيطاليا.

    وكانت شركة غازبروم الروسية قد أعلنت في نهاية الشهر الماضي (أبريل/ نيسان) في بيان لها عن انتهاء بناء الجزء البحري من من خط أنابيب "التيار التركي"، مشيرة إلى سرعة وتيرة البناء، ويخطط أصحاب المشروع إلى نقل 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.    

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (2) (90)

    انظر أيضا:

    بيلاروسيا تزود صربيا بأربع مقاتلات من طراز "ميغ-29"
    مهاجرون توقفت مسيرتهم في صربيا يريدون المضي قدما
    لا خطط لدى صربيا للانضمام للناتو
    بوتين: صربيا قد تصبح دولة لعبور الغاز الروسي وهناك احتمال مشاركتها في مشروع "التيار التركي"
    الناتو: لا نناقش انضمام صربيا للحلف وقرارها الحياد
    بالفيديو...وزير خارجية صربيا يغني لأردوغان وزوجته باللغة التركية
    برعاية أوروبية...زعيما صربيا وكوسوفو يلتقيان في بروكسل
    الكلمات الدلالية:
    الغاز الروسي, التيار التركي, الحكومة الصربية, صربيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik