00:45 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة

    تصريحات عسكرية "خطيرة"... تقويم إيراني للقضاء على إسرائيل

    © AP Photo / Tsafrir Abayov
    العالم
    انسخ الرابط
    210

    قال جنرال عسكري إيراني، إن القوات البرية للجيش الإيراني وضعت تقويما مبنيا على إزالة ومحو إسرائيل.

    وقال قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد كيوميرث حيدري، إن "قائد الثورة الإسلامية (علي خامنئي) وعد بأن الكيان الصهيوني لن يعمر ليعيش 25 سنة مقبلة (…) لقد وضعنا تقويما في القوات البرية للجيش الإيراني مبنيا على إزالة ومحو هذا الكيان الغاصب والقاتل للأطفال".

    كما تطرق إلى مسألة خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وقال: "تعامل ترامب الأحمق مع الاتفاق النووي لن يكون له التأثير المطلوب الذي يتمناه الصهاينة؛ بل سيسرع من عملية إزالة هذا الكيان الغاصب"، وفقا لوكالة تسنيم الإيرانية.

    من جانبه، شدد رئيس مكتب العلاقات الإعلامية للقوات المسلحة الإيرانية، العميد عباس سدهي، على ضرورة أن "يعي الكيان الصهيوني أن تسوية تل أبيب وحيفا بالأرض هو أمر قطعي في حال شن هجوما على إيران".

    يذكر أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن الثلاثاء الماضي، الانسحاب من الاتفاق رغم الضغوط والتحذيرات من جانب الأمم المتحدة والأطراف الأخرى الموقعة عليه.

    وعبر عن اعتقاده بأن الإبقاء على الاتفاق سوف يؤدي إلى سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط. وأضاف أن الاتفاق لم ولن يؤدي إلى الهدوء والسلام في المنطقة.

    وبعد يوم من إعلانه الانسحاب من الاتفاق، أنذر الرئيس الأمريكي إيران بأنه "ستكون هناك عواقب وخيمة" لو استأنفت تخصيب اليورانيوم.

    وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن أنه طلب من وكالة الطاقة الذرية الإيرانية الاستعداد لتخصيب اليورانيوم "بمستويات صناعية".

    وقال ترامب إن الولايات المتحدة سوف تبدأ "قريبا جدا" تطبيق ما وصفه بـ "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية" على النظام الإيراني.

    وقد هدد المرشد الإيراني علي خامنئي بتخلي بلاده عن الاتفاق النووي ما لم تقدم الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق ضمانات قوية على أن العلاقات التجارية ستستمر مع بلاده بعد انسحاب الولايات المتحدة.

    وكان الرئيس الأمريكي قد أمهل حلفاءه الأوروبيين في يناير/ كانون الثاني، حتى 12 مايو/ أيار لمعالجة بعض النقاط الواردة في الاتفاق، من قبيل عمليات التفتيش التي تتولاها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرفع التدريجي اعتبارا من 2025 لبعض القيود على الأنشطة النووية الإيرانية.

    وقد وافقت إيران في الاتفاق الموقع معها في عام 2015 على الحد من حجم مخزونها من اليورانيوم المخصب، الذي يستخدم في وقود المفاعلات، وفي الأسلحة النووية، لمدة 15 عاما، وتقليص عدد أجهزة الطرد المركزي الموجودة لتخصيب اليورانيوم لمدة 10 سنوات.

    ووافقت أيضا على إجراء تعديلات فنية في منشآت نووية تعمل بالمياه الثقيلة بحيث لا تسمح بإنتاج بلوتونيوم مناسب لصنع قنابل نووية.

    انظر أيضا:

    إسرائيل: استطلاع "خطير" عن مواجهة إيران وتحذير من استخبارات الجيش
    أمريكا وبريطانيا تجريان مفاوضات بشأن العقوبات على الشركات العاملة في إيران
    فرنسا ترفض العقوبات الأمريكية على إيران، وقوات ليبية على تخوم درنة، واستمرار التصويت في الانتخابات العراقية
    فرنسا وأمريكا تبحثان استثناء الشركات الأوروبية من العقوبات على إيران
    باكستان: نبحث مع إيران العواقب المحتملة لخروج واشنطن من الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاتفاق النووي, أخبار إيران, الاتفاق النووي الإيراني, الجيش الإيراني, قائد عسكري, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik