04:32 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قام رئيس الوزراء الماليزي الجديد، مهاتير محمد، بمنع سلفه نجيب عبد الرزاق من مغادرة البلاد مشيرا إلى وجود دليل كاف للتحقيق في علاقته بفضيحة فساد بمليارات الدولارات.

    ووفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، أصدرت سلطات الهجرة حظرا للسفر إلى الخارج بحق نجيب وزوجته روسماه منصور بعد دقائق من إعلان نجيب أنه سيغادر البلاد في رحلة تستمر لمدة أسبوع للاستجمام بعد هزيمته في انتخابات عامة جرت الأربعاء.

    وقال مهاتير في مؤتمر صحفي "صحيح. لقد منعت نجيب من مغادرة البلاد"، مضيفا أن هذا الإجراء يجنب الحكومة مشكلات مطالبتها اللاحقة لأي دولة بتسليمه.

    وتابع "هناك دليل كاف على أنه يجب التحقيق في أمور محددة قام بها رئيس الوزراء السابق وسيتم تطبيق القانون عليه إذا لزم الأمر".

    وعلى مدار اليوم الذي شهد تطورات متلاحقة اختار مهاتير عددا من الوزراء ومنهم ليم جوان إنج المصرفي السابق والمحاسب القانوني الذي أسند إليه منصب وزير المالية. ويشغل ليم حاليا منصب رئيس وزراء ولاية بينانج لكنه غير معروف على نطاق واسع في الدوائر المالية الدولية.

    وهذه هي المرة الثانية في تاريخ ماليزيا، منذ حصولها على الاستقلال قبل ستة عقود، التي يسند فيها هذا المنصب إلى عضو في الأقلية الصينية.

    انظر أيضا:

    "حماس": العالم الفلسطيني المغتال في ماليزيا فجر اليوم أحد أفرادنا
    شرطة ماليزيا تكشف صور المشتبه بهما في قتل فلسطيني بكوالالمبور
    ماليزيا: الصين طلبت تسلم معتقلين من الويغور
    الكلمات الدلالية:
    رئيس الوزراء, ماليزيا, الانتخابات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook