16:10 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    أنابيب الغاز لمشروع التيار الشمالي 2

    حرب الغاز تلوح في الأفق... أمريكا تحاول فرض غازها الطبيعي على أوروبا

    © Photo/ Nord Stream 2
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (2) (90)
    0 02

    أعلنت السفارة الروسية في واشنطن، أن الولايات المتحدة تعارض خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2"، وتحاول فرض غازها غير التنافسي على أوروبا.

    واشنطن — سبوتنيك. وعلقت السفارة على تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي أعلن يوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعارض بناء خط الأنابيب.

    وجاء في بيان السفارة، "نود أن نذكركم بأن الجمهوري رونالد ريغان عارض أيضا بناء خط أنابيب الغاز السوفيتي إلى ألمانيا في أوائل ثمانينات العقد الماضي، وفرضت إدارته العقوبات ضد تلك الشركات التي شاركت في هذا المشروع. المنطق هو نفسه — عدم إعطاء روسيا فرصة للتأثير على حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين".

    وأضاف البيان، "نحن اليوم في هذا المعنى كأننا عدنا إلى ما قبل 35 عاما. الخطاب ذاته، الوسائل نفسها. الآن فقط الإدارة تحمي خط الأنابيب، الذي تم بناؤه عبر أوكرانيا. ومهاجمة "التيار الشمالي-2"، تعني أن واشنطن تفرض على أوروبا غازها الطبيعي غير التنافسي.

    وتابع، "الجغرافيا السياسية مرة أخرى بطريقة أكثر صراحة تتدخل في الاقتصاد، مشوهة سمعة شعارات تنويع مصادر الإمداد".

    يذكر، أن مشروع "التيار الشمالي 2" يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

    وتبلغ حصة عملاق الغاز الروسي "غازبروم" في المشروع 50 في المئة، وتملك الشركات الأوروبية الخمس المشاركة في المشروع حصة 10 في المئة كل على حدة.

    وتبلغ كلفة المشروع 8 مليارات يورو، ومن المتوقع أن تصل إلى 9.5 مليار يورو.

    ويخطط لبناء خط الأنابيب "التيار الشمالي-2" بمحاذاة خط أنابيب "التيار الشمالي-1"، وتعارض عدة بلدان تنفيذ هذا المشروع، وعلى وجه الخصوص، أوكرانيا، التي تخشى خسارة عائداتها من عبور الغاز الروسي عبر أراضيها، فضلا عن الولايات المتحدة التي بدورها تنسج خططا طموحة لتصدير غازها الطبيعي المسال إلى أوروبا.

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (2) (90)

    انظر أيضا:

    واشنطن تدعو برلين للتخلي عن "التيار الشمالي-2" مقابل عقد اتفاق تجاري جديد مع أوروبا
    واشنطن: مشروعا التيار الشمالي-2 والتيار التركي يعززان الهيمنة الروسية في أوروبا
    بوتين: مشروع "التيار الشمالي-2" ليس موجها ضد أحد
    لافروف: مشروع "التيار الشمالي - 2" لنقل الغاز تجاري بحت
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاقتصاد, أخبار العالم, اقتصاد, غاز, مشروع التيار الشمالي 2, السفارة الروسية بواشنطن, الاتحاد الأوروبي, أمريكا, أوروبا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik