12:12 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    خبير: زعيم كوريا الشمالية متخوف من ترامب بسبب موقفه مع إيران

    © AP Photo / Wong Maye-E, Pablo Martinez Monsivais
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال الدكتور أحمد سالم أبو المجد، الخبير في الشؤون الكورية، إنه من المستبعد أن ينعقد اللقاء بين الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 12 يونيو/حزيران، كما توقع الرئيس الأمريكي، إلا بشروط معينة.

    وأضاف أبو المجد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 27 مايو/ أيار 2018، أنه من المتوقع أن يطالب زعيم كوريا الشمالية بمجموعة من الضمانات، لإنجاح القمة المقبلة، وذلك بعدما لمس من الرئيس الأمريكي حالة من التردد الواضح بشأن إجراء محادثات مع بلاده، الأمر الذي يحتاج إلى تفنيد جيد من جانب كوريا الشمالية.

    وتابع "وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، قالت إن أون أبدى "إرادته الثابتة" بشأن اجتماع قمة محتمل في 12 يونيو/حزيران مع الرئيس الأمريكي، خلال لقائه أمس السبت 26 مايو/ أيار مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، ولكن الواقع يقول إن التسويف الأمريكي ربما تكون له عواقب، نشهدها في اجتماع الكوريتين في مطلب يونيو/ حزيران المقبل".

    ولفت الأكاديمي المصري إلى أن الكوريين لمسوا حالة التردد التي انتابت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن تثبيت موعد اللقاء بين البلدين، لبدء محادثات شاملة تتخطى العقبات التي زرعت طوال العقود الماضية، حيث قال ترامب إنه يتوقع اللقاء في سنغافورة في 12 يونيو/ حزيران، ثم عاد ليتوقع تأجيله لما بعد هذا التاريخ.

    وأوضح الخبير في الشأن الكوري، أن كوريا الشمالية ما زالت حتى الآن ماضية في مخططها نحو تفكيك برنامجها النووي، ولكن ما لا يعلمه أحد أن هناك مخاوف شديدة لدى كيم جونغ أون، بشأن أي اتفاق سيتم التوصل إليه مع دونالد ترامب، بعدما رأى بنفسه انقلاب ترامب وتشدده فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران.

    وأردف:

    "من الطبيعي أن يفكر زعيم كوريا الشمالية ألف مرة، قبل أن يتوصل إلى اتفاق لنزع السلاح النووي أو تفكيك برنامجه بالكامل، والقضاء على مواقع تجاربه الصاروخية، بعدما رأى الرئيس الأمريكي يتراجع عن موقف بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ويحاول فرض عقوبات جديدة، بالتزامن مع محاولة إجبار إيران على اتفاق جديد".

    وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيم كيم جونغ أون أبدى "إرادته الثابتة" بشأن اجتماع قمة محتمل في 12 يونيو/حزيران مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وذلك خلال اجتماع أمس السبت 26 مايو/أيار مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن.

    وأضافت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كيم ومون اتفقا خلال ما وصفته بمحادثات متعمقة على عقد مباحثات على مستوى عال بين بلديهما في أول يونيو/ حزيران، حسبما نقلت رويترز.

    في سياق متصل، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر حسابه على موقع تويتر أن الولايات المتحدة تجري مفاوضات مثمرة مع كوريا الشمالية. وأضاف "إذا جرت القمة مع كيم يونغ أون، فمن المرجح أن تكون في سنغافورة في 12 يونيو/حزيران"، وتابع: "إذ لزم الأمر، قد تتأخر لموعد بعد 12 يونيو/ حزيران".

    انظر أيضا:

    مون جيه إن: كوريا الشمالية أكدت التزامها بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية
    زعيم كوريا الشمالية يبدي "إرادته الثابتة" بشأن اجتماع القمة مع ترامب
    ترامب يكذب "نيويورك تايمز" حول ملف التعامل مع كوريا الشمالية
    ترامب: يعلن عن موعد جديد للقمة الأمريكية مع كوريا الشمالية
    ترامب: لا تزال هناك فرصة لعقد قمة مع كوريا الشمالية
    ترامب: موعد القمة المشتركة مع كوريا الشمالية مازال قائما والباب ما زال مفتوحا
    تفكيك موقع نووي في كوريا الشمالية (فيديو)
    ترامب يرحب ببيان تلقاه من كوريا الشمالية ويصفه بالودي والمثمر
    الولايات المتحدة تدرس إمكانية فرض عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كوريا الجنوبية, أخبار إيران, أخبار أمريكا, أخبار كوريا الشمالية, الهجوم على كوريا الشمالية, كوريا الشمالية توقف التجارب النووية, أزمة كوريا الشمالية, حكومة كوريا الشمالية, البيت الأبيض, مون جيه-إن, كيم جونغ أون, دونالد ترامب, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik