18:53 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    المفاعل النووي

    مركز الطاقة والأمن الروسي: إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم بـمستوى 20% خلال أسابيع

    © Sputnik . Всеволод Тарасевич
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعرب الخبير في الملف النووي، مدير مركز الطاقة والأمن الروسي، أنطون خلوبكوف، اليوم الاثنين، عن اعتقاده بأن طهران قادرة على أن تصل إلى مستوى تخصيب اليورانيوم بمستوى 20 في المئة خلال "عدة أسابيع" ، مضيفا بأنه لا يوجد قرار سياسي بذلك.

    موسكو — سبوتنيك. وقال خلوبكوف في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، ردا عن سؤال، متى يتوقع أن تتمكن إيران من الوصول إلى تخصيب اليورانيوم لمستوى 20 في المئة: "هذه المسألة تتعلق بالدرجة الأولى، بالقرار السياسي، برأيي إيران لا تخطط حتى الآن، للقيام بذلك، لأنها تولي اهتمامها للحفاظ على الاتفاقات بشكلها الأولي، من دون الولايات المتحدة. ومن المبكر الحديث عن ذلك بدون قرار سياسي".

    وأضاف خلوبكوف "أعتقد أنه بإمكانها ذلك [الوصول إلى مستوى تخصيب اليورانيوم بـ20 في المئة] خلال عدة أسابيع".

    وشدد الخبير الروسي على أن تخصيب اليورانيوم بمستوى 20 في المئة "لا يعني شيئاً من ناحية احتمال استخدامه عسكريا، وسيكون ذلك نصف مصنّع، ولا يمكن استخدامه لأغراض عسكرية. فلأغراض عسكرية لا بد من تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 90 %، إذا اتخذت الحكومة في وقت ما قراراً بالتوجه في هذا الاتجاه".

    هذا وشهدت فيينا في 25 أيار/ مايو الحالي، اجتماع ممثلي كل من روسيا وفرنسا والصين وفرنسا وألمانيا، مع غياب الولايات المتحدة، لمناقشة مستقبل الخطة المشتركة الشاملة، بشأن البرنامج الإيراني النووي.

    ومن بين أهم نتائج الاجتماع، أشار خلوبكوف، إلى أن جميع الأطراف المشاركة أكدت اهتمامها بالحفاظ على الاتفاقيات والعمل بشكل مشترك للحد من العقوبات من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك وحماية الشركات وقطاعات الأعمال من العقوبات، لتمكينها من الحفاظ على عملها ومواصلته في إيران.

    وردا على سؤال حول كيف يرى مستقبل الخطة الشاملة المشتركة بعد خروج الولايات المتحدة منها، قال خلوبكوف: "إذا لم يتم إيجاد آلية فعالة، تشجع مواصلة العمل للشركات في إيران، وفي حال خروج شركات من إيران، فمن الواضح أن إيران ستشهد ضغوطات لوقف تنفيذ الخطة الشاملة المشتركة، لأنه لن تقبل إيران باتفاق مشترك في حال لم تصب الخطة في مصالح إيران، وحتى أن هذا الفهم لم يكن في ظل وجود الولايات المتحدة في الخطة الشاملة المشتركة".

    يذكر أنه سبق وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم 8 أيار/ مايو، انسحاب واشنطن من خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني، الموقعة في عام 2015، واستئناف العمل بالعقوبات، ليس فقط ضد إيران، تلك التي كانت سارية المفعول ضدها قبل عقد الصفقة النووية، بل وضد الدول الأخرى التي تتعامل مع إيران في مجال الأعمال، ما يعرض عدداً كبيراً من شركات الدول الأوروبية للعقوبات.

    انظر أيضا:

    عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي
    باحث أمريكي: خروج واشنطن من الاتفاق النووي يساهم في سقوط الهيمنة الأمريكية
    صحيفة إسرائيلية: إيران ستعلن قرارها النهائي بشأن "الاتفاق النووي" خلال أسبوعين
    خبير: شروط إيران للاستمرار في "الاتفاق النووي" سهلة وقابلة للتنفيذ
    خامنئي يعلن شروط إيران لمواصلة الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, أخبار إيران, أخبار العالم, إيران, العالم, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik