10:08 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان

    أردوغان يؤكد لبوتين ضرورة عدم إشراك حزب الاتحاد الديمقراطي في الحل السياسي بسوريا

    Alexei Druzhinin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، التطورات الجارية على الساحة السورية، وأكد على ضرورة عدم إشراك حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني الذي تصنفه أنقرة "تنظيما إرهابيا" في عملية الحل السياسي في سوريا.

    أنطاكيا — سبوتنيك. وذكرت قناة "سي إن إن" ترك، اليوم الثلاثاء، أن "أردوغان أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس بوتين لبحث الوضع في سوريا"، موضحة أن أردوغان "أكد خلال الاتصال على ضرورة عدم إشراك منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني الإرهابية في عملية الحل السياسي في سوريا".

    وأضافت القناة أن "أردوغان وبوتين أكدا على أهمية المكتسبات التي تحققت من خلال آلية أستانا"، متابعة "أردوغان وبوتين بحثا العلاقات الاقتصادية بين البلدين وخصوصا في مجال الطاقة".

    وتصنف تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني بسوريا، ووحدات حماية الشعب، وحزب العمال الكردستاني منظمات إرهابية.

    وشنت تركيا عملية "غصن الزيتون" العسكرية في كانون الثاني/يناير الماضي التي أسفرت عن سيطرتها على مقاطعة عفرين السورية، وطرد المسلحين الأكراد منها.

    واحتضنت العاصمة الكازاخية أستانا الجولة التاسعة من مفاوضات أستانا، منتصف الشهر الجاري، بمشاركة الدول الثلاث الضامنة، وهي: روسيا وتركيا وإيران، ووفدي الحكومة والمعارضة السوريين، فيما حضر هذه الجولة وفد عن الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا، ووفد عن الأردن بصفة مراقبين في ظل غياب الجانب الأميركي هذه المرة.

    وكان البيان الختامي للجولة التاسعة من مباحثات استأنا حول سوريا، قد أكد على أن اللقاء بصيغة روسيا-إيران-تركيا على مستوى رفيع حول سوريا يعقد في تموز/يوليو في سوتشي.

    انظر أيضا:

    أردوغان: سنواصل عملياتنا في شمال سوريا حتى تطهيرها من الإرهاب
    أردوغان: تركيا لا تفرق بين تنظيم إرهابي وآخر وتحاربهم جميعا
    بوتين يبحث هاتفيا مع أردوغان الشرق الأوسط والتسوية السورية ونتائج اجتماع أستانا
    الكلمات الدلالية:
    فلاديمير بوتين, رجب طيب أردوغان, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik