13:18 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة عن فرض رسوم على الفولاذ والألمنيوم المستورد إليها بنسبة 25 في المئة و10 في المئة للمواد المستوردة من أوروبا وكندا والمكسيك وكوريا الجنوبية، باستثناء الأرجنتين، بحسب الإعلان الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي.

    واشنطن — سبوتنيك. وتدخل الرسوم حيز التنفيذ اعتبارا من يوم غد الجمعة.

    من جهة ثانية صرح رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، أن قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة لا يترك أمام الاتحاد الأوروبي خيارا آخرا سوى فرض تدابير ردية.

    وقال يونكر للصحفيين: "أنا قلق من هذا القرار. الاتحاد الأوروبي يعتبر الرسوم الأمريكية أحادية الجانب غير مبررة ومتناقضة مع قوانين منظمة التجارة العالمية. إنها حمائية اقتصادية بحتة".

    وأكدت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا  مالمستروم، على أن الاتحاد الأوروبي سيتخذ خطوات جديدة لحماية السوق الأوروبي ضد القيود الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة عليه، اليوم الخميس، مشيرة إلى أن رد بروكسل سيكون بإطلاق قضية تسوية النزاع في منظمة التجارة العالمية.

    وقالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم في بيان صحافي اليوم الخميس: "اليوم يوم سيء للتجارة العالمية، لقد بذلنا كل ما في وسعنا لتجنب هذه النتيجة. خلال الشهرين الماضيين تحدثت في مناسبات عديدة مع وزير التجارة الأمريكي، ولإعفاء الاتحاد الأوروبي بشكل كامل ودائم وغير مشروط من هذه التعريفات، وهذا أيضا ما طالب به قادة الاتحاد الأوروبي".

    وتابعت سيسيليا، "والآن بعد أن أصبح لدينا وضوح، سيكون رد الاتحاد الأوروبي متناسبًا ووفقًا لقواعد منظمة التجارة العالمية سنقوم الآن بإطلاق قضية تسوية النزاع في منظمة التجارة العالمية، لأن هذه الإجراءات الأمريكية تتعارض بشكل واضح مع القواعد الدولية المتفق عليها، كما سنفرض تدابير إعادة التوازن واتخاذ أية خطوات ضرورية لحماية الاتحاد الأوروبي من القيود الأمريكية".    

    انظر أيضا:

    ماكرون يأمل أن يستثني ترامب الاتحاد الأوروبي من الرسوم الجديدة
    هل يصل الاتحاد الأوروبي وأمريكا إلى اتفاق حول الرسوم الجمركية
    ميركل: يمكن تجنب خلاف تجاري مع أمريكا باستثناء الاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية
    الرسوم الأمريكية على واردات الصلب تلحق أضرارا بروسيا أقل من الاتحاد الأوروبي والصين
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, الولايات المتحدة الأمريكية, الحكومة الأمريكية, العلاقات بين أمريكا والاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook