Widgets Magazine
19:17 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مغادرا البيت الأبيض لقضاء عطلة نهية الأسبوع في منتجع كامب ديفيد, 1 يونيو/حزيران 2018

    خبير: ترامب خدع الأمريكان... والفقراء في عهده ازدادوا فقرا

    © REUTERS / CARLOS BARRIA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الدكتور محمد الريس، الأكاديمي المتخصص في الشأن الأمريكي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حقق أمس أكبر خسائره، بسبب التقرير الأممي الذي تحدث عن ارتفاع نسب الفقر والبطالة في عهده في أمريكا.

    وأضاف الريس، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 3 يونيو / حزيران 2018، أن دونالد ترامب تعامل مع الأمريكيين منذ اليوم الأول بعقلية رجل الأعمال، والشعب الأمريكي تفهم هذه النقطة، خاصة مع وعود الرئيس بتحسين الاقتصاد والارتفاع بمستوى الدخول، اعتمادا على توفير ما يتم إنفاقه في الشرق الأوسط تحديدا.

    وتابع "الرئيس الأمريكي وعد شعبه منذ البداية، بأن يتوقف عن إنفاق ضرائبهم على تمويل المخططات الأمريكية — وتحديدا الحروب — في منطقة الشرق الأوسط، واتخذ بالفعل إجراءات استبدال الضرائب الأمريكية بأموال الخليج، ولكن المحصلة لذلك كان يجب أن تعود على المواطن الأمريكي، الذي اتضح أنه ازداد فقرا".

    ولفت الأكاديمي المصري المتخصص في الشأن الأمريكي، إلى أن الرئيس ترامب حتى الأن لم يحقق خطوات كاملة تتعلق بالإصلاحات الداخلية المطلوبة، حتى أن الشكل النهائي لإدارته الأمريكية لم تتضح معالمه بعد، في ظل حالة من الاضطراب داخل أروقة الإدارة، بسبب موجة الإقالات التي يقوم بها كل فترة.

    وأوضح الدكتور محمد الريس، أن من بين الأزمات التي تتسبب في ارتباك شديد داخل أروقة الإدارة الأمريكية، تولي أفراد أسرة الرئيس مسؤوليات كبيرة، منها مناصب المستشارين، بدلا من تولي الأمر لخبراء حقيقيين، حيث تحايل ترامب على القانون، بالتعامل مع أفراد أسرته باعتبارهم موظفين بدون أجر.

    وشدد الخبير في الشأن الأمريكي، على أن الرئيس ترامب كان عليه الاهتمام بتوفير الرعاية الاجتماعية والتأمين الصحي، من الأموال التي تم توفيرها، بدلا من منح كبار رجال الأعمال مزيدا من الامتيازات على حساب الفقراء من الشعب الأمريكي.

    وكشف محقق في الأمم المتحدة مختص بشؤون حقوق الإنسان إلى أن الفقر في الولايات المتحدة واسع النطاق ويستفحل في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب الذي يبدو أن هدف سياساته هو إلغاء شبكة الأمان التي تحمي ملايين الفقراء فيما تكافئ الأغنياء.

    ودعا فيليب ألستون مقرر الأمم المتحدة بشأن الفقر المدقع وحقوق الإنسان السلطات الأمريكية إلى توفير حماية اجتماعية قوية ومعالجة المشكلات الكامنة وراء ذلك بدلا من "معاقبة ومحاصرة الفقراء".

    وقال في تقريره إنه على الرغم من تقليص الرعاية الاجتماعية وإمكانية الحصول على تأمين صحي فقد منح الإصلاح الضريبي الذي قام به ترامب كبار الأغنياء والشركات الكبرى مكافآت مالية غير متوقعة مما زاد من التفاوت. وقال ألستون إن السياسات الأمريكية المتبعة منذ الحرب التي أعلنها الرئيس ليندون جونسون على الفقر في ستينات القرن الماضي كانت "تتسم بالتقصير في أفضل الأحوال".

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض يخطط لعقد اجتماع بين ترامب وبوتين
    ترامب: لدينا قائمة عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية لكننا لن نطبقها
    رئيسا الأركان العامة للولايات المتحدة وروسيا قد يجريان محادثات قبل اجتماع ترامب وبوتين
    ترامب يجري تعديلا جديدا داخل إدارته
    ترامب يعلن عن لقائه مع الزعيم الكوري الشمالي يوم 12 يونيو في سنغافورة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الإدارة الأمريكية, الضرائب, أخبار, حقوق الإنسان, إصلاحات, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik