Widgets Magazine
06:00 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    المسلحون الصينيون يسرقون كابلات شبكة الكهرباء بريف إدلب

    المسلحون الصينيون يسرقون كابلات شبكة الكهرباء في ريف إدلب

    © Sputnik . Ali Hashem
    العالم
    انسخ الرابط
    0 56
    تابعنا عبر

    قالت مصادر محلية لوكالة "سبوتنيك" إن مسلحين صينيين من الحزب الإسلامي التركستاني قاموا، فجر اليوم، بسرقة شبكات الربط الكهربائي التي تربط قرى مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

    سبوتنيك. وقالت المصادر: "عمل المسلحون الصينيون على سحب جميع الأسلاك الكهربائية ووضعها ضمن سيارات شاحنة، قبل أن تتوجه نحو المنطقة الحدودية مع تركيا شمالاً"، مضيفة: "إن المسلحين يتعاملون مع تجار يقومون بدورهم بشراء الأسلاك منهم ثم يبيعونها إلى تجار أتراك".

    وكان مسلحو الحزب الإسلامي التركستانية "الإيغور" قاموا مطلع عام 2016 بعملية نهب للمعدات الكهربائية الضخمة ولمحركات التشغيل داخل محطة زيزون الحرارية تحت إشراف مجموعة من الفنيين الذين عبروا من الحدود التركية لتفكيك المحولات الكهربائية المشغلة للمحطة، ونزع مواسير المرجل البخاري العملاقة، ونقلها بواسطة الشاحنات إلى تركيا.

    المسلحون الصينيون يسرقون كابلات شبكة الكهرباء بريف إدلب
    © Sputnik . Ali Hashem
    المسلحون الصينيون يسرقون كابلات شبكة الكهرباء بريف إدلب

    إضافة لقيام المسلحين الصينيين بسرقة "سكة" القطار الواقعة بين محطة محمبل ومحطة بشمارون بين ريفي إدلب وحلب، بعدما تم فك السكة في وضح النهار باستخدام جرافات ورافعات قبل نقلها إلى تركيا لتباع هناك على أنها "خردة".

    كما قاموا خلال الفترة الماضية بتنفيذ عمليات نهب واسعة، وتدمير مرافق حيوية واستيلاء على أموال عامة، وتنقيب عن كنوز وآثار في المناطق التي يتواجدون بها.

    ويشكّل التركستان الصينيون أبرز مقاتلي ما يسمى "الثورة السورية"، وقد لعبوا إلى جانب المقاتيلين الشيشان والأوزبك، دورا كبيرا في السيطرة على المنشآت العسكري في شمال وشمال غرب سوريا، وحيث اتخذوا من ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي مقرا لمستوطناتهم مع عائلاتهم التي هاجرت معهم بزعم (الجهاد في سوريا)، وقد اختاروا تلك المنطقة بسبب وجود العديد من القرى والبلدات التي تدين بعض عائلاتها بالولاء للدولة العثمانية على خلفية جذورهم التركمانية، كما التركستان.

    وعرف الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام بقربه العقائدي من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المحظور في روسيا، ويقدر عدد مقاتليه في سوريا بأكثر من خمسة آلاف،  تنحدر أصولهم من الأقلية القومية التركية في "شينغ يانغ" الصينية، وتُعتبر تركيا الداعم السياسي الأبرز لهم، إن لم يكن الوحيد.

    انظر أيضا:

    برعاية روسية... العائلات تعود إلى مناطق الجيش السوري في ريف إدلب الشرقي (صور وفيديو)
    بحضور روسي... عودة الأهالي في محيط أبو الظهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي
    "النصرة" تعدم اثنين من "داعش" في إدلب (صورة)
    الأسد يكشف سبب تجميع المسلحين في إدلب والأفضلية العسكرية في ذلك
    بجهود روسية... معبر إنساني لإعادة دفعة كبيرة من مهجري ريف إدلب الشرقي
    انفجار في أريحا جنوب إدلب يوقع 5 قتلى... والفلتان الأمني مستمر
    الكلمات الدلالية:
    الأسلاك الكهربائية, معدات, تجار, أتراك, مسلحين, شاحنات, تركيا, وكالة سبوتنيك, إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik