05:40 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أثار قرار إلغاء مباراة كرة القدم بين الأرجنتين وإسرائيل حربا على وسائل التواصل الاجتماعي بين أعضاء الكنيست العرب واليهود.

    ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، 5 يونيو/ حزيران، أن حربا جرت وقائعها على وسائل التواصل الاجتماعي بين أعضاء الكنيست من العرب واليهود، خاصة على "تويتر"، فقد بارك جمال زحالقة، النائب عن "القائمة العربية المشتركة"، إلغاء المباراة، واعتبر ان ذلك يعد نجاحا للضغوط الدبلوماسية والسياسية الفلسطينية تجاه الطرف الأرجنتيني والمجتمع الدولي، قائلا في حسابه على تويتر: "أبارك إلغاء المباراة، ونرغب في ضغوط المجتمع الدولي والأمم المتحدة من أجل فرض السلام على إسرائيل وإنهاء الاحتلال".

    كتبت الصحيفة أن يوسف جبارين، نائب الكنيست العربي عن القائمة العربية المشتركة رأى أن على حكومة اليمين الإسرائيلية تفهم أنه لا يمكن دهس قرارات مجلس الأمن، ومحكمة العدل الدولية، وإلغاء المباراة المهمة مع الأرجنتين هو دليل وضح على صورة إسرائيل الاحتلالية أمام المجتمع الدولي. لتؤكد على لسان الدكتور أحمد الطيبي، أن إلغاء المباراة يعني نجاح فلسطين في الدقيقة الأخيرة، بنتيجة واحد لصفر، وشكرا لميسي وزملائه على موافقتهم إلغاء المباراة.

    وبالمقارنة بزحالقة وجبارين، نقلت الصحيفة العبرية على لسان شيلي يحيموفيتشن رئيس حزب العمل السابق، إن إلغاء المباراة مع هذه التكلفة المادية العالية والتحضيرات المكثفة، فهو بمثابة فشل نتيجة لضغوط سياسية خارجية. ليضيف النائب إيتسيك صومئيلي، عن حزب " المعسكر الصهيوني"، أنه يوجه أصابع الاتهام لوزيرة الثقافة، ميري ريجيف، بأنها السبب وراء إلغاء المباراة.

     

     

    انظر أيضا:

    ميسي في القدس أكثر من مجرد كرة قدم
    أبناء ميسي يشاركونه فرحة الثلاثية بالغناء(فيديو)
    بالفيديو... أهداف مباراة الأرجنتين وهاييتي (هاتريك ميسي)
    ميسي يفاجئ جماهيره برغبته في الرحيل عن برشلونة
    المدير الفني لبرشلونة يصدم عشاق ميسي
    ميسي: لن أتخلى عن المنتخب الأرجنتيني حتى لو لم نفز بكأس العالم 2018
    الكلمات الدلالية:
    حزب العمل الإسرائيلي, مجلس الأمن, السلام, إسرائيل, مجلس الأمن الدولي, مجلس الأمن, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook