Widgets Magazine
04:47 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الشابة الفلسطينية عهد التميمي تصل إلى المحكمة الإسرائيلية لمحاكمتها في بيتونيا، الضفة الغربية، 13 فبراير/ شباط 2018

    إسرائيل ترفض الإفراج المبكر عن الأسيرة عهد التميمي لعدم إبدائها الندم على صفع أحد جنودها

    © AFP 2019 / THOMAS COEX
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    رفضت اللجنة الإسرائيلية المختصة بالإفراج المبكر عن الأسرى الفلسطينيين طلب الأسيرة عهد التميمي (17 عاما) بتقليص مدة محكوميتها.

    سبوتنيك. وذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة بأن "لجنة الإفراج المبكر في سجن ريمونيم شرقي تل أبيب رفضت طلب عهد التميمي بالإفراج المبكر عنها".

    وبحسب إذاعة "كان" الإسرائيلية، فقد "رفضت لجنة الإفراجات التابعة لمصلحة السجون طلب الفتاة عهد التميمي تقليص محكومية الأشهر الثمانية التي فُرضت عليها بعد إدانتها بالاعتداء على جندي من جيش الدفاع.

    ومن بين أسباب الرفض، عدم إعراب السجينة عن ندمها".

    وتقضي الأسيرة عهد التميمي حكماً مدته ثمانية أشهر بعد انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تصفع جنديين إسرائيليين. وجاء الحكم في إطار اتفاق مع النيابة الإسرائيلية يتم بموجبه الإقرار من قبل التميمي بأنها مذنبة.

    وأوقفت التميمي وهي الآن في السابعة عشرة من العمر، في كانون الأول/ ديسمبر إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تصفع وتركل جنديين إسرائيليين في قريتها النبي صالح شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية.

    ومن المفترض أن يطلق سراح الأسيرة التميمي في آب/ أغسطس المقبل.

    وفي نيسان/ أبريل الماضي أكد باسم التميمي والد عهد، في مؤتمر صحافي عقده في مدينة رام الله، أن ابنته تعرضت للتعنيف والتحرش اللفظي في فترة التحقيق معها في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

    وأضاف أن السلطات الإسرائيلية سلمتهم شريط فيديو مدته ساعتان لإحدى جلسات التحقيق، التي كان بعضها يستمر لاثنتي عشرة ساعة يوميا، يظهر فيه ضابط من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية وضابط من الشرطة يهددان عهد باعتقال عائلتها وأصدقائها إن بقيت ملتزمة الصمت، ومن ثم الحديث عن عيونها الزرقاء وشعرها الأشقر.

    وتحولت عهد التميمي إلى رمز وبطلة وطنية يشيد الفلسطينيون بشجاعتها في التصدي للجيش الإسرائيلي وباستعدادها لمقاومته بلا خوف.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يدين ظروف اعتقال عهد التميمي في إسرائيل
    عهد التميمي تشكوا تحرش ضابط إسرائيلي بها
    تونس تنفي رفض منح تأشيرة دخول لوالد عهد التميمي
    حقيقة قرار هولندا تغيير اسم شارع السفارة الإسرائيلية إلى "عهد التميمي"
    الكلمات الدلالية:
    مبكر, الندم, إفراج, جندي, إسرائيل, وكالة سبوتنيك, القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik