12:34 18 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    احتجاجات تعم البلاد ضد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عشية الذكرى الـ 70 لـ النكبة ، شرق غزة، قطاع غزة، فلسطين 14 مايو/ أيار 2018

    العاشرة الإسرائيلية: مناورات عسكرية للتدريب على الضربات القاتلة والخاطفة والسريعة

    © REUTERS / Mohammed Salem
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تعليقا على إجراء سلاح الجو الإسرائيلي لمناورات موسعة قبل عدة أيام، كتبت القناة العاشرة العبرية أن جيش بلادها تدرب على الضربات الخاطفة والقاتلة في آن.

    وكشفت القناة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، 7 يونيو/ حزيران، النقاب عن حقيقة الهدف الرئيس من المناورات التي أجراها الجيش الإسرائيلي خلال الأيام القليلة الماضية، ويتعلق باستهداف بنوك أهداف مختلفة للعدو خلال فترة زمنية وجيزة، أي الاستهداف بضربات قاتلة وسريعة، في آن، وذلك أثناء الحرب على عدة جبهات، خاصة الجبهة الجنوبية المواجهة لقطاع غزة.

    وأكدت القناة في تقرير مطول لها أن سلاح الجو الإسرائيلي تدرب على استهداف عشرات الأهداف في قلب قطاع غزة، بسرعة وبدقة عالية، وبضربات خاطفة، في وقت واحد، وهي نتيجة مباشرة لمناورات التي أجراها الجيش خلال الأيام القليلة الماضية، خاصة مع اشتراك قوات برية مع القوات الجوية، والأخيرة هي أساس المناورات العسكرية، لتشير القناة إلى أن الهدف القادم من تلك المناورات هو ضرب قطاع غزة عبر ضربات خاطفة وسريعة وقاتلة.

    وألقى تقرير القناة العبرية الضوء على مسيرات العودة المقررة اليوم، الجمعة، في انحاء واسعة من الأراضي الفلسطينية، خاصة قطاع غزة، للاحتفال بيوم القدس العالمي، مؤكدا استعداد بلادها لأية مواجهات محتملة، خاصة انفجار الوضع على الحدود المشتركة مع القطاع، وحول الجدار الفاصل بينهما.

     

     

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي: إطلاق صافرات إنذار في البلدات المحاذية لشمال قطاع غزة
    الخارجية الروسية: بوغدانوف والسفير الفلسطيني يبحثان الأوضاع في قطاع غزة
    نتنياهو يتهم إيران بالتورط في التصعيد الذي يشهده قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي: قصفنا 25 موقعا في قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يشن غارات جوية على قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يعلن المناطق المستهدفة في قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    القدس, أخبار قطاع غزة, الجيش الإسرائيلي, إسرائيل, انتفاضة القدس, قطاع غزة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik