10:25 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    محمد بن سلمان

    إثيوبيا: قرار عسكري... ووصول مبعوث محمد بن سلمان

    © AP Photo / Etienne Oliveau
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32

    اتخذ رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، قرارا بإقالة قائد القوات المسلحة، ورئيس المخابرات فيما يسعى إلى المضي في إصلاحات سياسية واقتصادية واسعة النطاق.

    وكان أبي أحمد الذي تولى منصبه في أبريل/ نيسان قد تعهد بتطبيق إصلاحات استجابة لمطالب المحتجين خلال موجات من الاضطرابات بدأت في 2015 حينما قتلت قوات الأمن مئات الأشخاص.

    وقال فيتسوم أريجا مدير مكتب أبي أحمد على "تويتر" في وقت متأخر الليلة الماضية إن رئيس الوزراء عين سيري ميكونن قائدا للقوات المسلحة ليحل محل سامورا يونس، وفقا لـ"رويترز".

    وسامورا خدم في الجيش الإثيوبي أربعة عقود.

    ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن بيان من مكتب رئيس الوزراء أن أبي أحمد عين قائد القوات الجوية آدم محمد رئيسا لجهاز المخابرات والأمن الوطني ليخلف جيتاتشو أسافا.

    وأدى أبي أحمد اليمين في أبريل/ نيسان ليقود إثيوبيا البلد الواقع في القرن الأفريقي وصاحبة أكبر اقتصاد في شرقي أفريقيا وثاني أكبر بلد من حيث عدد السكان في القارة. وقتلت قوات الأمن المئات خلال اضطرابات بدأت عام 2015 للمطالبة بإصلاحات.

    كما تقاعد مسؤولون كبار آخرون من بينهم عبد الله جيميدا الذي عين مستشار أبي أحمد لشؤون الأمن الوطني في أبريل/ نيسان وسبحات نيجا مؤسس حركة التمرد التي أطاحت بمنجيستو. كما تنحى مسؤولون آخرون كانوا على رأس هيئات للتنمية الصناعية.

    والتقى رئيس الوزراء، أمس الخميس، بمكتبه في العاصمة أديس أبابا المبعوث الخاص لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبحثا خلال اللقاء العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وفقا للوكالة الإثيوبية.

    وقال رئيس مكتب رئيس الوزراء، فسيوم أرغا، إن أبي أحمد، استقبل مبعوث ولي العهد السعودي وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان، وبحث معه العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

    وأضاف أن رئيس الوزراء الإثيوبي امتدح تطور العلاقات الثنائية مع السعودية وقال إنه بفضل قيادة الأمير محمد بن سلمان، تطورت العلاقات الثنائية بين البلدين وأصبحت أكثر قوة وقربا من أي وقت مضى.

    وكان وفد سعودي رفيع المستوى، قد زار أديس أبابا الأسبوع الماضي والتقى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في زيارة غير معلنة.

    وزار رئيس الوزراء الإثيوبي السعودية، الشهر الماضي، في أول زيارة رسمية له إلى الشرق الأوسط منذ انتخابه، رئيسا للوزراء في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي.

    والتقى أبي أحمد، خلال زيارته إلى السعودية الأمير محمد بن سلمان، وبحثا خلال اللقاء العلاقات الثنائية ومختلف أوجه التعاون بين البلدين.

    وبحسب وزارة الخارجية الإثيوبية فإن ولي العهد تعهد لرئيس الوزراء الإثيوبي بدعم الجهود التي تبذلها أديس أبابا في الإسراع بالتنمية، وتشجيع المستثمرين السعوديين للاستثمار في إثيوبيا.

    وأضافت أن الجانبين اتفقا على تعزيز العلاقة بين البلدين في جميع المجالات، خاصة تطوير المجال الزراعي والطاقة الكهربائية.

    وأشارت الخارجية الإثيوبية إلى أن السعودية وإثيوبيا اتفقتا على العمل معا لتطوير السياحة في إثيوبيا، بالإضافة إلى عمل دراسة حول ربط إثيوبيا مع المملكة بالطاقة الكهربائية.

    وأطلقت حكومة المملكة العربية السعودية سراح أكثر من ألف من السجناء الإثيوبيين، من السجون ومراكز التوقيف في المملكة، وفقا لبيان الخارجية الإثيوبية.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار محمد بن سلمان, أخبار إثيوبيا, إقالة المسؤول, الحكومة الإثيوبية, الحكومة السعودية, محمد بن سلمان, السعودية, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik