11:03 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    حركة حماس الفلسطينية

    كاتب إسرائيلي يتحدث عن "فشل تل أبيب" في مواجهة حماس

    © Sputnik . Andrei Stenin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اعترفت إسرائيل، مجددا، بفشلها أمام الطائرات الورقية وبالونات الهليلوم الحارقة وأنها لا تملك آلية لمواجهة هذه الوسائل البدائية.

    كتب المعلق العسكري الإسرائيلي، أمير أورن، في مقال مطول، أن يحيي السنوار، قائد حركة حماس في قطاع غزة، انتصر بنتيجة (واحد — صفر) على طائرات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مضيفا: "بعد أسابيع طويلة من المواجهات "الفلسطينية ـ الإسرائيلية" حول الجدار الفاصل بين الطرفين، واستمرار مسيرات العودة، فإن حركة حماس تسجل النجاحات الواحدة تلو الأخرى، على حساب قوات الجيش الإسرائيلي، التي فشلت في البحث عن مخرج حقيقي لمواجهة بالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة، التي رأى أنها حرقت أكثر من مستوطنة الكرمل".

    ذكر المعلق العسكري في مقاله على موقع "واللا" الإسرائيلي، أنه خلال الأسابيع الماضية اتسمرت الحرائق مشتعلة، دون نتيجة حقيقية حول البحث عن مخرج للقضاء على مطلقي الحرائق أو الأدوات البدائية التي اتبعها الفلسطينيون في الهجمات الأخيرة على مستوطنات الإسرائيلية المحاذية للجدار الفاصل مع غزة، وهو ما وصفه بالفشل أمام الفلسطينيين في القطاع، كما سبق وفشلت بلاده في الحرب الأخيرة على غزة، في العام 2014، المعروفة، باسم "الجرف الصامد".

    وتابع: "كان سلاح الأنفاق وقتها هو السلاح الرئيس لحماس وحركات المقاومة في القطاع، الذي من خلاله تكبدت إسرائيل خسائر فادحة، ولم تتمكن من القضاء على ظاهرة الأنفاق إلا بعد مرور هذه الحرب بأشهر عدة".

    انظر أيضا:

    رئيس إسرائيل يطالب مصر بعزل حركة "حماس" في قطاع غزة
    ما هي استعدادات حركة "حماس" لضمان استمرار مسيرات "العودة الكبرى"
    الناطق باسم حركة حماس: نتواصل مع الفصائل الفلسطينية كافة لاستمرار "مسيرات العودة"
    الجيش الإسرائيلي يحمل حركة حماس مسؤولية الاعتداء على جنوده
    المتحدث الإعلامي لـ"حماس": إدراج أسماء قادة حركة حماس على لائحة الإرهاب العالمي وسام شرف
    إصابة القيادي في حركة حماس عماد العلمي بطلق ناري في رأسه بقطاع غزة
    الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية: حركة حماس ستبقى جزءا فلسطينيا
    الكلمات الدلالية:
    الجهاد الإسلامي, أخبار قطاع غزة, حماس, قطاع غزة, فلسطينيون, فلسطين المحتلة, قطاع غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik