08:41 21 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    مظاهرة ضد ترحيل اللاجئين من ألمانيا

    غضب في الشارع الألماني ودعوات لتشديد قواعد الهجرة بعد اغتصاب وقتل ألمانية

    © REUTERS / FABRIZIO BENSCH
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعا المحافظون بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأحد، إلى تشديد قواعد الهجرة وترحيل من ترفض طلبات اللجوء الخاصة بهم بسرعة أكبر وذلك بعد غضب شعبي بسبب قضية فتاة ألمانية، يشتبه بأن شابا عراقيا اغتصبها وقتلها.

    وذكرت شرطة إقليم كردستان العراق أمس السبت أن المشتبه به البالغ من العمر 20 عاما، والذي قالت السلطات الألمانية إنه يدعى علي بشار، اعترف بقتل سوزانا فيلدمان (14 عاما) في ألمانيا، حيث أثارت القضية جدلا بشأن الهجرة.

    ورحلت السلطات العراقية بشار أمس بعد أن ألقت قوات الأمن الكردية القبض عليه يوم الجمعة. وكان بشار قد غادر ألمانيا مع أقارب له في وقت سابق هذا الشهر، كما نقلت وكالة "رويترز".

    وقال كريستيان بالداوف زعيم المحافظين في برلمان ولاية راينلاند-بفالز لصحيفة "راينبفالز ام زونتاج": "ينبغي التدقيق في إجراءات وقواعد اللجوء والاندماج".

    وأضاف أن ضمانات الحماية السخية للاجئين في ألمانيا تثير تساؤلات جدية.

    وتابع "من ذا الذي يمكنه تفهم أنه لا يمكن ترحيل رجل تقدم بطلب لجوء ورفض وخضع للمحاكمة عدة مرات في جرائم عنف مختلفة في حين يمكن للرجل نفسه السفر عائدا إلى وطنه في تكتم وسرية؟".

    وكان المشتبه به العراقي الذي دخل ألمانيا في أوج أزمة المهاجرين عام 2015 معروفا لدى الشرطة، لأنه مارس العنف مع المسؤولين بسبب طلبه الحصول على حق اللجوء.

    ودارت الشبهات حول بشار من قبل في قضية اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 11 عاما، في مخيم للاجئين لكن التحقيق لم يصل إلى نتيجة حاسمة، ورفضت السلطات الألمانية طلب اللجوء الخاص ببشار في ديسمبر كانون الأول 2016.

    وأدى قرار ميركل الترحيب بأكثر من مليون لاجئ في 2015 إلى تنامي دعم حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، وخصصت الحكومة أكثر من 20 مليار يورو (23.5 مليار دولار) لإدماج طالبي اللجوء ومعالجة جذور الهجرة.

    وذكرت الشرطة الألمانية أنها عثرت على جثة فيلدمان اليهودية التي تنحدر من مدينة ماينتس قرب فرانكفورت يوم الأربعاء، في منطقة غابات في فيسبادن قرب مركز للاجئين حيث كان المهاجم المشتبه به يقيم.

    وأظهر تشريح للجثة أن فيلدمان وقعت ضحية لهجوم جنسي عنيف. وقالت الشرطة إنه لا يوجد دليل على أن ديانتها كانت عاملا وراء الجريمة، كما حذر المجلس المركزي لليهود في ألمانيا من التكهن بأن الدافع هو معاداة السامية.

     

    انظر أيضا:

    لبنان يقرر وقف طلبات الإقامة لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين
    الخارجية التونسية تستدعي السفير الإيطالي بعد تصريحات وزير الداخلية حول اللاجئين
    وزير الخارجية التركي يعلن وقف العمل باتفاقية إعادة قبول اللاجئين مع اليونان
    برنامج أوروبي جديد لمنع تدفق اللاجئين إلى أوروبا
    مبادرة لمنع تعدد الزوجات بين اللاجئين في ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    قضية اغتصاب, لاجئين عراقيين, أنجيلا ميركل, كردستان العراق, ألمانيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik