00:39 21 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    مشهد يطل على كوكب الأرض من محطة الفضاء الدولية. الصورة التقطها رائد فضاء روسكوسموس أوليغ أرتيمييف

    خبير: الصين تتغلب على روسيا وأمريكا في سباق التسلح في الفضاء

    © Photo/ Roskosmos / Oleg Artemiev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    قال البروفيسور روبرت ليغفولد، الأستاذ في قسم العلوم السياسية بجامعة كولومبيا، على هامش منتدى لوكسمبورغ الدولي حول منع الكارثة النووية في جنيف، إن الصين أكثر نشاطا من الولايات المتحدة وروسيا في سباق التسلح في الفضاء الخارجي، وخاصة في تطوير أنظمة الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية.

    جنيف — سبوتنيك. وقال ليغفولد للصحفيين: "تعمل البلدان الثلاثة (روسيا والصين والولايات المتحدة) بنشاط على إنشاء أسلحة مضادة للأقمار الصناعية، وهو عامل يمكن أن يؤدي إلى زعزعة الاستقرار. إن الصين نشطة بشكل خاص في هذا المجال، لأنه عنصر أساسي في حمايتها في حرب محتملة باستخدام الأسلحة التقليدية مع الولايات المتحدة في شرق آسيا".

    وفقا لليغولد، فإن المشكلة تكمن في أن نفس الأقمار الصناعية الخاصة بالإنذار المبكر، والتي تلعب دورا أساسيا في أنظمة الأسلحة التقليدية في البحرية الأمريكية والقوات الجوية، ضرورية أيضا للإنذار المبكر بالهجمات النووية.

    وأضاف في ختام كلامه: "لذلك، هناك خطر كبير في أن استخدام الصين للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية في نزاع تقليدي يمكن أن يساء تفسيره من قبل الولايات المتحدة كجزء من هجوم نووي".

    الكلمات الدلالية:
    سباق التسلح في الفضاء, أمريكا, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik