16:32 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قرر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، منع ضباط الجيش من الحديث والظهور أمام لجنة الخارجية والأمن بالكنيست، في حالة نادرة الحدوث.

    أفادت صحيفة "هاآرتس" العبرية، مساء اليوم، الأربعاء، 13 يونيو/حزيران، بأن ليبرمان حذر ضباط الجيش الإسرائيلي من الظهور والحديث أمام لجنة الخارجية والأمن بالكنيست، وذلك بعدما طلب عضو الكنيست عن حزب "المعسكر الصهيوني"، عومير بارليف، إدلاء بعض ضباط الجيش الإسرائيلي بشهاداتهم أمام اللجنة بالكنيست، والإفادة بمعلومات حول ما يدور في الجبهة الشمالية لإسرائيل.

    ذكر المعلق العسكري للصحيفة، يانيف كوفوفيتش، أن ليبرمان رفض إدلاء ضباط جيشه بشهادات حول ماهية الحالة الأمنية في الجبهة الشمالية لأعضاء الكنيست بلجنة الخارجية والأمن، وهو الأمر الذي يقوم به ليبرمان للمرة الأولى أثناء ولايته، في وقت سبق لإيهود باراك، وزير الدفاع الأسبق القيام بالأمر نفسه، حينما رفض إدلاء ضباط الجيش بشهادات أمام الكنيست. 

     

    انظر أيضا:

    ليبرمان: قرار المرشد الأعلى الإيراني يدل على هيستيريا وهلع كبير
    ليبرمان: من الضروري إنشاء خط ساخن مع روسيا
    ليبرمان: كل مكان من غزة تطلق منه النيران باتجاه إسرائيل سيتحول إلى هدف شرعي
    حزب ليبرمان يطالب بالتحقيق مع نائب عربي في الكنيست لـ"إهانة العلم" الإسرائيلي
    ليبرمان يدعو الأسد إلى طرد الإيرانيين من سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإسرائيلي, إسرائيل, الكنيست الإسرائيلي, وزير الدفاع الاسرائيلي, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook