03:06 21 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    حسن نصر الله

    موقع عبري: إسرائيل ليست جاهزة لمواجهة حزب الله اللبناني

    © AFP 2018 / STRINGER
    العالم
    انسخ الرابط
    120

    في إطار الاستعدادات الإسرائيلية لأية مواجهات محتملة على الجبهة الشمالية، خاصة مع حزب الله اللبناني، استعدت المؤسسات الأمنية لتأمين حاويات الأمونيا في مدينة حيفا، بعد تهديد حسن نصر الله، الأمين العام للحزب بتفجيرها.

    كتب الموقع الإلكتروني العبري "واللا"، أمس الخميس، 14 يونيو/حزيران، أن المؤسسات الأمنية الإسرائيلية استعدت لأية مواجهات عسكرية محتملة مع حزب الله اللبناني، وبدأتها بتأمين حاويات الأمونيا بمدنية حيفا من أية هجمات عسكرية متوقعة، حيث سبق لنصر الله تهديد إسرائيل بتفجير هذه الحاويات ومعها تهديده السابق بتفجير مفاعل ديمونه النووي.

    ذكر المعلق العسكري للموقع الإسرائيلي، أمير بوخفوط، أن المؤسسات الأمنية وعددا من المهندسين الإسرائيليين فحصوا مدى الضرر الذي سيلحق بحاويات الأمونيا في حال استهداف نصر الله لها، وكيفية تأمينها من صواريخه، قصيرة ومتوسطة المدى، وهو ما أجرته تلك المؤسسات في صحراء النقب من قيامها بتجربة عملية مماثلة لانفجار تلك الحاويات، لمعرفة مدى الضرر المباشر لاستهدافها.

    أكد الموقع العبري أن الهدف من وراء تلك التجارب العملية بالنقب الخروج بنتائج يمكن من خلالها معرفة كيفية تأمين حاويات الأمونيا بمدينة حيفا، التي تقع في الشمال الإسرائيلين بالقرب من الحدود اللبنانية، وذلك أثناء الحرب الفعلية، وحتى يمكن تفادي المواطنين الإسرائيليين من كوارث محتملة.

    سبق وأجرت الجبهة الداخلية الإسرائيلية تجارب ومناورات عدة حول كيفية تفادي الصواريخ اللبنانية لحزب الله، وتدريب السكان على الدخول في الملاجيء والمخابيء، حتى لا تتكرر التجربة السابقة أثناء الحرب الإسرائيلية الثانية على لبنان، صيف 2006، حينما لم تكن تلك المخابيء جاهزة لاستقبال آلاف الفارين من الحرب.

    وهي المناورات التي أجرتها الجبهة الداخلية، التي أنشأت في العام التالي للحرب، في العام 2007، كنتيجة مباشرة لها، بالاشتراك مع وحدة الطواريء والشرطة الإسرائيليتين.

    استطرد المعلق العسكري الإسرائيلي في القول بأن الصواريخ والقذائف التي يمتلكها حزب الله اللبناني يمكنها استهداف عشرات الآلاف من الإسرائيليين، وهو ما يعد تهديدا استراتيجيا على الأمن القومي لبلاده. في وقت لم تتأهب الجبهة الشمالية بعد لمواجهات متوقعة مع حزب الله.

    يشار إلى أن وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، رفض إفادة أو إدلاء أي ضباط بالجيش الإسرائيلي بمعلومات للكنيست، ما استدعى بدوره خلافات حقيقية بينه وأعضاء في لجنة الخارجية والأمن بالكنيست نفسه، على خلفية رفضه، شخصيا، الإدلاء بشهادات حول مدى جهوزية الجبهة الشمالية للحرب أمام سوريا أو حزب الله.     

    انظر أيضا:

    نصر الله: رجال أعمال عرب يشترون بيوت المقدسيين ويبيعونها لإسرائيل
    نصر الله يكشف شرط انسحاب قوات "حزب الله" من سوريا
    نصر الله: يوم الحرب الكبرى هو يوم قادم سنصلي فيه جميعا في القدس
    موقع عبري: حسن نصر الله وإيهود باراك يتنافسان على هذا الأمر
    حسن نصر الله يتعهد بإطلاق حملة "كبرى" لمكافحة الفساد... ويحذر من انهيار لبنان
    رد إسرائيلي على خطاب "نصر الله" اليوم في "عيد المقاومة والتحرير"
    الكلمات الدلالية:
    حسن نصرالله, حزب الله اللبناني, فلسطين, صحف لبنانية, حزب الله, جنوب لبنان, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik