20:20 22 مايو/ أيار 2019
مباشر
    إدلب، النصرة

    أردوغان: نريد السلام في إدلب السورية ومنع حدوث موجات لاجئين منها

    © Sputnik . Ali Hashem
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة 15 يونيو/حزيران، أن تركيا تجري مباحثات مع روسيا وايران حول منع حدوث موجة لاجئين من محافظة إدلب السورية.

    أنقرة — سبوتنيك. وعلى هواء قناة "تي ار تي" قال أردوغان: النظام السوري، وخاصة روسيا، وجهوا ضربات دقيقة على مواقع التنظيمات الإرهابية في إدلب. بالطبع، نحن نريد السلام في إدلب في أقرب وقت، ونسعى لأن ننجز في هذه المدينة ما أنجزناه في عفرين. ستحدث هناك موجة لاجئين أم لا، سنرى ذلك مع الوقت. من أجل منع ذلك، نحن نجري مفاوضات مع روسيا وايران… نحن مهتمون بحل هذه المشكلة بأقل خسارات".

    وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، في وقت سابق، بمقتل 45 مدنيا نتيجة الضربات الجوية في محافظة إدلب السورية.

    ونفت وزارة الدفاع الروسية ادعاءات عن ضربة جوية روسية يوم 7 حزيران/يونيو بالقرب من منطقة "زردنا" في إدلب السورية.

    ووفقا للوزارة، فإن جميع تقارير "مرصد حقوق الإنسان" و"الخوذ البيضاء" عن الهجوم المزعوم من قبل الطائرات الروسية في مساء 7 حزيران/ يونيو في محيط منطقة زردانا في محافظة إدلب غير صحيحة".

    ووفقا للمعلومات المتوفرة فقد وقعت معارك ضارية، خلال النهار، بين وحدة كبيرة من منظمة "جبهة النصرة" الإرهابية (المحظورة في روسيا) وجماعة "جيش الأحرار" في منطقة زردنا بمحافظة إدلب، باستخدام المدفعية الثقيلة.

    انظر أيضا:

    مقتل خمسة من المسلحين الأجانب بتفجير سيارة مفخخة في إدلب
    مسلحو "النصرة" يوسعون "إمارتهم" في إدلب
    ضبط ومصادرة كمية كبيرة من الأسلحة متوجهة إلى إدلب
    7 قتلى باشتباكات مسلحين "إيغور وأوزبك" وعراقيين قرب الحدود التركية في ريف إدلب
    انفجار مقر لـ"أجناد القوقاز" شرق إدلب
    المسلحون الصينيون يسرقون كابلات شبكة الكهرباء في ريف إدلب
    برعاية روسية... العائلات تعود إلى مناطق الجيش السوري في ريف إدلب الشرقي (صور وفيديو)
    "النصرة" تعدم اثنين من "داعش" في إدلب (صورة)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار تركيا, الحرب على الإرهاب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, الحكومة التركية, رجب طيب أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik