20:40 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن تفجير انتحاري استهدف تجمعا لعناصر من طالبان والقوات الأفغانية في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، والذي أسفر، في أحدث حصيلة، إلى مقتل خمسة وعشرين وإصابة خمسين آخرين على الأقل.

    سبوتنيك. ونقلت وكالة أنباء "أوا" الأفغانية عن مصادر إعلامية تابعة لتنظيم "داعش" (الإرهابي والمحظور في روسيا)، "عملية استشهادية تضرب تجمعا لعناصر من القوات الأفغانية و"حركة طالبان" بمدينة جلال أباد في ننغرهار".

    فيما أفاد حاكم ننغرهار في بيان "بارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم "داعش" في ننغرهار الى 25 قتيلا وأكثر من 50 مصابا".

    وأعلن الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، اليوم السبت 16 يونيو/حزيران، تمديد الهدنة مع "حركة طالبان" دون تحديد سقف زمني، وطالب الحركة بتمديد الهدنة التي أعلنتها لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر.

    وأضاف غني في خطاب تلفزيوني وجهه للشعب عبر القناة الحكومية (آر تي آ): "كما أن الحكومة أفرجت عن 46 عنصرا من طالبان كبادرة حسن نية".

    انظر أيضا:

    قتلى وجرحى بانفجار في احتفال جمع عناصر طالبان ومدنيين شرقي أفغانستان
    الخارجية الألمانية: نأمل أن يفتح اتفاق وقف إطلاق النار في أفغانستان الآفاق لمحادثات السلام
    بوتين: محاربة الإرهاب في أفغانستان تتطلب اهتماما خاصا
    الأمم المتحدة ترحب بإعلان حركة طالبان وقف إطلاق النار في أفغانستان
    دولة خليجية ترسل قواتها العسكرية إلى أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    عملية استشهادية, هجوم انتحاري, ضحايا, حركة طالبان, وكالة سبوتنيك, القوات الأفغانية, داعش, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook