11:29 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    زعيمي كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية

    باحث: على كوريا الجنوبية استغلال "انفتاح" جارتها الشمالية لوقف الحرب

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الأكاديمي المصري المتخصص في الشأن الكوري، أحمد سالم أبو المجد، نائب رئيس مركز الدراسات الأسيوية، إن حرص كوريا الجنوبية على إنهاء الحرب الكورية بالكامل، أمر مشجع على استئناف بيونج يانج طريقها الصحيح.

    وأضاف أبو المجد، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم الاثنين 18 يونيو/ حزيران، أن المشجع في الأمر، هو قوة كوريا الجنوبية، التي إذا أضيفت إلى دبلوماسية جيدة، يمكن أن تعطي دفعة أمل للشماليين ليتعاون الطرفين على إنهاء هذه الحرب، في ظل توجه كوريا الشمالية نحو الانفتاح على الغرب حاليا.

    وتابع "الأمور تسير حاليا في الاتجاه الصحيح، وإعلان سيئول رغبتها في انتهاء الحرب الكورية تماما خلال عام واحد، هي رسالة للطرف الآخر، بأن السلام يجب أن يعم الجميع، وأن الحرب يجب أن تشهد نهايتها بشكل تام، تمهيدا لحقبة جديدة من العلاقات المبنية على أسس سليمة، وتمهيدا لبناء جديد".

    ولفت أبو المجد، إلى أن هناك عدة أزمات يمكن أن تعوق رغبة الطرفين "كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية" في التوصل إلى نهاية جيدة للحرب، وأبرزها إصرار الولايات المتحدة الأمريكية على التواجد العسكري في سيئول، سواء بالتدريب والمناورات المشتركة، أو بالقواعد شبه الثابتة للجنود الأمريكان، لذلك فإن الإعلان عن وقف هذه التدريبات من جانب أمريكا، جاء مفيدا لكل الأطراف.

    وأكد الخبير في الشؤون الكورية، على أن التدريبات الأخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية مع كوريا الجنوبية، التي شملت تدريبا على اقتحام الحدود الكورية الشمالية، ما زالت تاركة أثر لم يعالج بعد لدى الشماليين، في ظل مخاوف بيونج يانج من إمكانية تراجع أمريكا عن بدء علاقات جيدة مع كوريا الشمالية.

    ورحبت روسيا، اليوم الاثنين 18 يونيو/ حزيران، بنية واشنطن وقف التدريبات مع كوريا الجنوبية، معتبرة أنها خطوة على الطريق الصحيح، حيث قال نائب وزير الخارجية الروسية، إيغور مورغولوف، إن بلاده تنوي مناقشة موضوع المشاريع الثلاثية بين روسيا وكوريا الشمالية والجنوبية خلال زيارة الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، إلى موسكو.

    وقال مورغولوف للصحفيين: "رحبنا دائما بإلغاء هذه المناورات"، مضيفا: "نحن نقيم هذا كخطوة بالاتجاه الصحيح، وتطور إيجابي". وتابع: "نحن ندعو ليس لإلغاء المناورات، بل خفض مستوى المواجهات العسكرية في المنطقة"، مؤكدا أن إجراء هذه المناورات في الفترة التي تجري فيها المحادثات، أمر غير مناسب. وأضاف: "هذا بالتحديد ما قاله الرئيس الأمريكي، مستخدما هذه الكلمة".

    كما أعلن وزير خارجية كوريا الجنوبية، كانغ جي هوا، اليوم الاثنين، بأن حكومة بلاده وضعت هدفا هذا العام لتحقيق نهاية رسمية للحرب الكورية التي اندلعت 1950-1953. ونقلت وكالة "رينهاب" الكورية الجنوبية عن كانغ جي هوا، قوله:"السعي هذا العام [ لنهاية رسمية للحرب الكورية ] — هدف حكومتنا"

    يذكر أن الحرب الكورية لم تنته رسميا بعد، حيث توقف القتال بموجب توقيع اتفاق هدنة، وفشلت جميع محاولات كوريا الشمالية لإجبار الولايات المتحدة على توقيع معاهدة سلام في واشنطن، إلا أنه تم عقد لقاء تاريخي بين الزعيمين الأمريكي والكوري الشمالي في فندق "كابيلا" بجزيرة سينتوس في سنغافورة في 12 من الشهر الجاري.

    ويعتبر هذا الاجتماع هو الأول، وجها لوجه، بين رئيسي الدولتين في تاريخ العلاقات بينهما، وقد تخلل مصافحة تاريخية، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

    انظر أيضا:

    موسكو ترحب بنية واشنطن وقف التدريبات مع كوريا الجنوبية
    كوريا الجنوبية وأمريكا تعتزمان إعلان تعليق المناورات العسكرية
    "غازبروم" تستأنف محادثاتها مع كوريا الجنوبية لبناء خط لنقل الغاز عبر كوريا الشمالية
    بوشكوف: حديث ترامب عن سحب قواته من كوريا الجنوبية "هراء"
    هل توقف أمريكا تدريباتها العسكرية مع كوريا الجنوبية
    رئيس كوريا الجنوبية يعلن أن بلاده ستسير مع بيونغ يانغ على طريق السلام والتعاون
    موغيريني تبحث مع وزير خارجية كوريا الجنوبية القمة بين أمريكا وكوريا الشمالية
    ماتيس: لن نناقش مع بيونغ يانغ مسألة تخفيض قواتنا في كوريا الجنوبية
    رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمزيد من المحادثات "العفوية" مع الشمال
    الكلمات الدلالية:
    كيم جونغ أون, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية, كيم جونغ أون, كوريا اشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik