Widgets Magazine
09:58 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مدينة منبج

    أردوغان: وحدات حماية الشعب بدأت الانسحاب من منبج السورية إلى شرقي الفرات

    YouTube
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن وحدات حماية الشعب بدأت الانسحاب من منبج إلى شرقي الفرات.

    أنطاكيا — سبوتنيك. كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أن وحدات حماية الشعب الكردية بدأت الانسحاب من مدينة منبج السورية.

    وقال أردوغان في مؤتمر جماهيري بأوردو شمالي تركيا، اليوم الاثنين "وحدات حماية الشعب بدأت الانسحاب إلى شرقي الفرات، وفقا للاتفاق التي توصلنا إليه مع أمريكا".

    وأضاف أردوغان "نطبق الاتفاقية التي توصلنا إليها مع أمريكا على مراحل، وقواتنا بدأت حاليا بمهام الدورية في أطراف منبج".

    متابعا "سنطهر المنطقة من الإرهابيين"، على حد قوله.

    وأكد الرئيس التركي "نواصل عزمنا على مكافحة الإرهاب في إدلب، وتل رفعت أيضا".

    كان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أكد أن القوات التركية دخلت اليوم الاثنين إلى المنطقة الواقعة بين درع الفرات ومنبج السورية، وأنها "ستدخل منبج لاحقا".

    وأعلنت هيئة الأركان التركية، اليوم، أن "القوات التركية والأمريكية بدأت مهام الدوريات المستقلة على الخط الفاصل بين منطقة درع الفرات ومنبج السورية، اعتبارا من اليوم الاثنين".

    وكان القائد العام لمجلس منبج العسكري محمد أبو عادل كشف، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم، عن بدء تسيير دوريات عسكرية تركية على طول الخطوط خارج مدينة منبج السورية، اليوم الاثنين، مشددا "الدوريات التركية ستكون على طول الخطوط في منطقة درع الفرات، أما منبج فعليها قوات التحالف الدولي ومجلس منبج العسكري فقط لا غير، وليس هناك أي تواجد تركي في أراضي منبج".

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تبحث مع العسكريين الروس الوضع في منبج السورية
    الاتفاق الأمريكي التركي بشأن منبج عدوان جديد على سورية
    جاويش أوغلو: بدء تنفيذ خارطة الطريق التركية الأمريكية حول منبج السورية خلال 10 أيام
    "وحدات حماية الشعب" الكردية تعلن سحب مستشاريها العسكريين من منبج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منبج, أخبار سوريا, أخبار تركيا, انتشار الجيش, انسحاب, الجيش التركي, وحدات حماية الشعب الكردية, رجب طيب أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik