Widgets Magazine
03:08 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    دبابات الجيش السوري على أطراف دمشق

    خبير: طائرات فرنسية استهدفت الجيش السوري... مسلحو درعا طلبوا الصلح ورفض ميلشيات البنتاغون يقرب الحسم

    © Sputnik . Michael Allaedine
    العالم
    انسخ الرابط
    240
    تابعنا عبر

    أكد الخبير العسكري العميد المتقاعد علي مقصود لـ"سبوتنيك" وصول رسائل من قبل بعض قادة الفصائل المسلحة في الجنوب السوري تؤكد استعدادهم للانخراط في التسوية السياسية، مطالبين بعمل عسكري موضعي ومحدود من قبل الجيش السوري يوفر لهم البيئة المناسبة للانخراط في التسوية، باعتبار أن بعض الفصائل وبتوجيهات من "الكيان الصهيوني" وأمريكا تصر على رفض المسار التصالحي.

    سبوتنيك. وتشير مصادر خاصة في لجان المصالحة جنوب البلاد إلى استمرار رفض التسوية من قبل "فصائل البنيان المرصوص" المدعومة من وزارة الدفاع الأمريكية، ومجموعات إرهابية مسلحة أخرى مرتبطة بغرفة عمليات الموك التي تقودها أمريكا وبريطانيا وفرنسا والأردن وبعض دول الخليج حيث رفضت حتى الآن الانخراط بالتسوية، ما يفسر تحرك أرتال ضخمة للجيش العربي السوري باتجاه الجنوب، وسط أنباء عن اقتراب انطلاق العملية العسكرية بمدينة درعا وأريافها، في حين أكدت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" أن الجيش السوري حقق خلال الساعات الأخيرة تقدما لـ 2 كم غرب قرية دويرة بريف السويداء الغربي، وقتل مجموعة من مسلحي "ألوية العمري" في بلدة المسيكة على أطراف اللجاة شرق محافظة درعا.

    ورجح العميد مقصود أن تشمل العملية العسكرية للجيش السوري في الجنوب الاتجاه الشرقي من مدينة درعا وباتجاه كفر شمس والريف الجنوبي لمدينة القنيطرة أي "الشريط الممتد من كفر شمس وتل الحارة من الريف الجنوبي لمدينة القنيطرة وصولا إلى الريف الشرقي لدرعا وإلى السويداء، وستهدف العملية لتحسين المواقع العسكرية والخطوط الدفاعية بما يفرض صيغة جديدة على الفصائل التي تسعى للتسويف والمماطلة وتأخير العملية العسكرية وتعطيل العملية السياسية.

    ورأى العميد مقصود أن هناك ترابط عضوي بين ما يحدث في الجنوب السوري وفي البادية السورية، إن كان على محور تل أصفر ومنطقة المشيرفة ووصولا إلى قاعدة "التنف"، أم ما يحدث في محيط البوكمال من هجومات متكررة على مواقع الجيش السوري، التي كان آخرها استهداف لموقع عسكري سوري في قرية الهري، مضيفا: كل هذه الاعتداءات هي محاولة لتأخير وتأجيل العملية العسكرية باتجاه الجنوب السوري لكي لا يتم إغلاق العمق الحيوي، وقطع الحبل السري الذي يربط قاعدة "التنف" بالمجاميع الإرهابية المسلحة في حوض اليرموك والمرتبطة بالكيان الإسرائيلي حيث تشكل الجماعات المسلحة ذراعا ومخلبا لهذا الكيان.

    وأكد العميد مقصود أن القرار المتخذ من القيادة السورية هو تحرير كل ذرة تراب من الأرض السورية من سيطرة المجموعات الإرهابية ومن كل القوات الأجنبية التي تسللت إليها خلسة بما يخالف القانون الدولي ومن دون موافقة الدولة السورية، لذلك رأينا أنه بعد 24 ساعة من إعلان أمريكا بان "قوات قسد" ستقوم بالاشتباك مع "داعش" في منطقة هجين فإن ما حصل كان عملية لإيصال الأسلحة والمؤن والمعدات إلى الدواعش حيث تم فتح الطريق أمامهم لمهاجمة مواقع الجيش السوري ودخول بلدات الحسرات والسيال والجلاء، ولكن بعدها نفذ الجيش السوري هجوما معاكسا فحرر هذه البلدات واتبع الهجوم بهجوم اخر من اقصى الريف الشمالي الشرقي للسويداء واصبح على بعد 40 كيلومترا من قاعدة "التنف".

    وتابع العميد مقصود بالقول: إن الاعتداء الذي تعرض له موقع عسكري سوري بمنطقة الهري بمحيط البوكمال صباح الاثنين نفذته طائرات فرنسية، موضحاً أن الولايات المتحدة الأمريكية استدعت مؤخرا حليفها الاطلسي "فرنسا" ووضعت قواته في قاعدة بمحيط حقل البوعمر شرق الفرات ومن ثم اعقبها قدوم قوات ايطالية، وبالتوازي حصل هناك توافق وتفاهم لتخفيف حدة التوتر في العلاقات الامريكية التركية، ليبدأ هذا السيناريو لرسم خارطة الطريق في منبج غرب الفرات باعتبار ان تركيا ايضا عضو في حلف شمال الاطلسي، مضيفاً: لقد "نفى البنتاغون قيام القوات الامريكية بتنفيذ اي ضربات على منطقة الهري لتتكشف الحقائق بان الطائرات الفرنسية هي من نفذ هذه الاعتداءات ولكن بقيادة التحالف الدولي الذي تقوده امريكا، لذلك هناك محاولة لإضفاء صفة اطلسية على هذه القوات لتسهيل الحضور والدور الامريكي في مواجهة الاستحقاقات التي قد تفرضها في اي لحظة، مواجهة مع المقاومة الشعبية، ومن هنا تروج الولايات المتحدة لوجود قوات ايرانية ضمن صفوف هذه المقاومة، وتريد من ذلك تقديم صورة لأي صدام مع هذه المقاومة على أنه صدام بين قوات ايرانية وقوات اطلسية، ما تعتقد أنه سيساعدها بإنجاز ما فشلت في تحقيقه عندما انسحبت من الاتفاق النووي مع ايران وعندما امتنعت الدول الأوروبية من الانجرار خلفها في الانسحاب من الاتفاق النووي.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يطور المنظومة الصاروخية "كفادرات"
    صواريخ المسلحين تضرب الجيش السوري... تهويش فارغ
    واشنطن تهدد بـ"رد حاسم" حال هجوم الجيش السوري على منطقة خفض التصعيد
    الجيش السوري يستعيد نقاط في البادية ويقضي على دواعش ويكبدهم خسائر كبيرة بالعتاد
    هيومن رايتس ووتش: الجيش السوري الحر يستولي على ممتلكات للأكراد في عفرين
    الجيش الإسرائيلي ينهي مناورات مفاجئة في الجولان السوري (بالفيديو والصور)
    الرئيس السوري: سنضرب الجيش الإسرائيلي في سوريا
    خبير عسكري: الجيش السوري يجهض مخططا أمريكيا شرق السويداء
    الكلمات الدلالية:
    الكيان الصهيوني, القنيطرة, الجنوب, قاعدة التنف, المجموعات الإرهابية المسلحة, درعا, تنظيم داعش, وكالة سبوتنيك, البنتاغون, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik