Widgets Magazine
03:41 24 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    المهاجرين من أفريقيا

    رئيس وزراء بولندا: يجب مساعدة المهاجرين في أوطانهم

    © AFP 2019 / Mahmud Turkia
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن رئيس وزراء بولندا، ماتيوش مورافيتسكي، اليوم الاثنين 25 يونيو / حزيران، أن أوروبا لن تكون قادرة على قبول جميع المهاجرين القادمين إليها، مضيفا: "يجب أن نساعد المهاجرين قبل مغادرة أراضيهم".

    وارسو — سبوتنيك. وقال مورافتيسكي، خلال النقاش حول مستقبل الاتحاد الأوروبي: "يمكننا أن نسأل عن عدد الأفراد الذين يمكننا أن نتحملهم هنا"، مضيفا: "هناك مليار ومائة مليون شخص يحتاجون إلى المساعدة".

    وأوضح مورافتيسكي أنه بسبب عدم القدرة على قبول جميع المهاجرين تصر بولندا على برامج لمساعدة سكان البلدان المضطربة على الأرض.

    وقال رئيس الوزراء البولندي: "قررنا العمل على أشكال أخرى، لتعزيز الحدود وتطوير البرامج على الأرض، في محاولة لتجنب هجرة الناس".

    وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت أنها اقترحت خطة جديدة لتوزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي، لا تقل الحصة فيها عن 50 ألف لاجئ.

    يذكر أن محكمة الاتحاد الأوروبي سبق ورفضت شكوى تقدمت بها كل من هنغاريا وسلوفاكيا، تطالب بإلغاء الحصص الوطنية الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي، التي تلزمها بتوطين اللاجئين، لأن هذه الآلية حسب المحكمة ستساعد اليونان وإيطاليا بشكل فعال ومتناسب على التعامل مع أزمة الهجرة عام 2015، بينما رفضت بولندا قبول اللاجئين على أراضيها.

    جدير بالذكر أن المفوضية الأوروبية رفعت، في وقت سابق، دعوى قضائية إلى محكمة الاتحاد الأوروبي ضد جمهورية التشيك وبولندا وهنغاريا بسبب رفضها في استضافة اللاجئين وفقا للحصص المقررة. 

    وتمكنت سلوفاكيا من تجنب هذا الادعاء، لأنها وافقت على قبول عدد صغير من طالبي اللجوء.

    وعقد، أمس الأحد 24 حزيران / يونيو، اجتماع عمل غير رسمي حول الهجرة في بروكسل.

    انظر أيضا:

    رؤوس الخنازير سلاح "حدودي" لردع المهاجرين إلى أوروبا
    ماكرون: أوروبا لم تستمع لإنذارات أطلقتها إيطاليا إثر تدفق المهاجرين
    منظمة العفو تتهم أوروبا بالتحريض على انتهاكات حقوق المهاجرين في ليبيا
    بعد تشديد أوروبا الرقابة... الجزائر في "ورطة" بسبب المهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المهاجرين, مكافحة الهجرة, الاتحاد الأوروبي, بلغاريا, أوروبا, بولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik