Widgets Magazine
13:10 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تدريب مشترك بين الجنود الأمريكيين والاستونيين

    الطرق السيئة لا تترك فرصة للناتو للفوز في دول البلطيق

    CC0 / U.S. Army photo by 1st Lt. Alexander Jansen/54th Engineer Battalion
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أظهرت المناورات العسكرية التي أجراها العسكريون الأمريكيون أن قيادة حلف الناتو لن يكون لديها الوقت الكافي لنشر قواتها في الشرق، في حالة نشوب نزاع مع روسيا: ستكون حركتهم بطيئة بسبب الطرق الضيقة والبيروقراطية. وسيستطيع الجيش الروسي احتلال منطقة البلطيق كلها.

    وذكرت صحيفة The Washington Post أن عدد قوات الناتو عند الحدود الشرقية صغير وسيتوجب على القوات الرئيسية قطع مئات الكيلومترات في حال الحرب. وإذا نقلت القوات إلى دول البلطيق عن طريق السكك الحديدية فإنها ستتأخر عند الحدود. والطرق العادية من بولندا إلى ليتوانيا ليست مناسبة للقوات.

    بالإضافة إلى ذلك، عملية نقل القوات ستكون بطيئة بسبب قواعد دول الاتحاد الأوروبي. على وجه الخصوص، قوانين ألمانيا التي تسمح بنقل القوات فقط في الليل في أيام الدوام. في حالة إعلان الحرب، سيتم حل المشاكل البيروقراطية بسرعة، ولكن قد يضيع الوقت.

     

    انظر أيضا:

    تزامنا مع خطة تحرك إيطالية... الناتو يعرض المساعدة في ليبيا
    أمريكا: شجب تسليم مفتاح طائرة الناتو الأكثر تطورا للروس
    ما هو "الأسطول السري" لروسيا ولماذا ينبغي على الناتو الحذر منه
    الكلمات الدلالية:
    حلف الناتو, دول البلطيق, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik